لايف

الحكومة توضح حقيقة خريطة توزيع لقاحات كورونا وفقا للشرائح الاجتماعية

رصدت الحكومة تداول بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خريطة توزيع لقاحات فيروس كورونا المستجد بأنواعها المختلفة وفقاً للشرائح الاجتماعية للمواطنين. وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي أنه قام بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، ونفت تلك الأنباء، مُؤكدةً…

شارك الخبر مع أصدقائك

رصدت الحكومة تداول بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خريطة توزيع لقاحات فيروس كورونا المستجد بأنواعها المختلفة وفقاً للشرائح الاجتماعية للمواطنين.

وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي أنه قام بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، ونفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة للخريطة المتداولة بشأن توزيع لقاحات فيروس كورونا بأنواعها المختلفة وفقاً للشرائح الاجتماعية للمواطنين.

وأوضحت وزارة الصحة أن تلك الخريطة مزيفة، ولا علاقة للوزارة بها نهائياً، مُشددةً على سعي الدولة لتوفير اللقاح لجميع المواطنين دون تفرقة.

اقرأ أيضا  «يونيليفر» البريطانية : ارتفاع الطلب على منتجات النظافة المنزلية والمواد الغذائية وتراجع مستحضرات التجميل بعد كورونا

وأكدت أن عملية توزيع اللقاح لا تتم على أي أسس طبقية أو اجتماعية، وإنما سوف يتم منح الأولوية للفئات الأكثر عرضه للإصابة بالفيروس، مثل الأطقم الطبية، وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، مع تحمل صندوق “تحيا مصر” تكلفة اللقاح عن الأشخاص غير القادرين والفئات المستحقة ذات الأولوية المتقدمة، وذلك تحقيقاً للعدالة الاجتماعية.

ونوهت في سياق متصل، إلى أنه تم إطلاق موقع إلكتروني لتسجيل طلبات الراغبين في الحصول على اللقاح على أن يتلقى المتقدمون في المرحلة الأولى رسالة نصية لإخطارهم بمواعيد وأماكن التوجه لتلقي اللقاح.

اقرأ أيضا  ترامب يهاجم «تويتر» في أول مقابلة متلفزة بعد رحيله عن البيت الأبيض

وأضافت الوزارة أنه سيتم ربط الموقع بمراكز توفير اللقاح في مختلف المحافظات، ويتوفر بها عدة مسارات منها: منطقة إرشادية لتوعية الفئات المستهدفة بالتطعيم كأولوية، ومنطقة إدارية لمراجعة البيانات وتسجيلها على المنظومة الخاصة بالتسجيل للقاحات، وغرفة موافقة مستنيرة يتم بها إطلاع الأشخاص على جميع الشروط، وغرفة للتطعيم، ومكان مخصص لحفظ اللقاح.

وفي نهاية البيان ، ناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ووزارة الصحة والسكان جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، لتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة القلق بين المواطنين.

اقرأ أيضا  وفد «التنمية المحلية» يتابع تنفيذ البرنامج السكاني في بورسعيد

وطلبت وزارة الصحة والسكان في حالة وجود أي استفسارات أو شكاوى بهذا الشأن الرجوع للموقع الرسمي للوزارة (mohp.gov.eg).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »