لايف

الحكومة توضح حقيقة استخدام تبرعات ترميم معهد الأورام.. وتعلن: الخسائر 100 مليون جنيه

لا نية على الإطلاق لتوجيه تبرعات ترميم معهد الأورام لتنفيذ مشروعات أخرى بالدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء حول توجيه تبرعات ترميم معهد الأورام لتنفيذ مشروعات أخرى بالدولة.

وذكر المركز في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات، أنه تواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ونفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لتوجيه تبرعات ترميم معهد الأورام لتنفيذ مشروعات أخرى بالدولة.

وشدد على أن أموال التبرعات ستوجه بالكامل إلى أعمال الترميم بالمعهد وتطوير الخدمات المقدمة للمرضى، تحت إشراف ورقابة كلٍ من وزارة المالية والجهاز المركزي للمحاسبات.

ولفتت إلى أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين.

وأشارت الوزارة إلى تخصيص حساب خاص لمعهد الأورام من أجل التبرعات وهو “777” في كل البنوك المصرية، وكذلك في البريد المصري، وخدمات فوري.

وأكدت على أنه لا يتم صرف أي مبلغ من هذه التبرعات إلا بعد مراجعته من مندوب بوزارة المالية ويتم التوقيع عليه، وبعد الصرف تكون قيمة التبرعات خاضعة لمراقبة الجهاز المركزي للمحاسبات.

وأوضحت الوزارة، أن إجمالي التقديرات المبدئية للخسائر حتى الآن تقدر بحوالي 100 مليون جنيه.

وأكدت أن أي تبرعات زائدة- بعد إجراء كافة أعمال الترميم- سيتم توجيهها لرفع الطاقة الاستيعابية للمعهد بما يخدم مصالح المواطنين والبسطاء والمرضى، وهناك أكثر من 306 كشف متابعة سنوياً، بالإضافة إلى أكثر من 25 ألف مريض جديد سنوياً، كما يتم إجراء أكثر من 5000 عملية سنويًا.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أية حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة.

وطالبت في حال وجود أي استفسارات يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227920323).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »