استثمار

الحكومة : توحيد سن المعاش ليصبح 65 عاما فى يوليو 2040

لا صحة لرفع سن المعاش إلى العاملين بالجهاز الإداري للدولة إلى 65 عاماً في العام المالي الحالي.

شارك الخبر مع أصدقائك

رصدت الحكومة ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات تواصل اجتماعي من أنباء بشأن رفع الحكومة سن المعاش إلى العاملين بالجهاز الإداري للدولة إلى سن 65 عاماً خلال العام المالي الحالي، وأنباء أخرى خاصة حذف مستحقي معاش تكافل وكرامة من بطاقات التموين .

وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات أنه قام بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، وأكدت أنه لا صحة لرفع سن المعاش إلى العاملين بالجهاز الإداري للدولة إلى 65 عاماً في العام المالي الحالي.

وأوضحت أن السن القانوني للخروج على المعاش هو سن 60 عاماً، وفقاً لقانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد، على أن يتم توحيد سن المعاش ليصبح 65 عاماً، اعتباراً من شهر يوليو عام 2040، فيما يخص العاملين بالجهاز الإداري للدولة والعاملين في الخارج، بهدف المساواة بأصحاب الأعمال والعمالة غير المنتظمة، وتوحيد المزايا التأمينية للجميع.

القانون الجديد وضع خطة لرفع سن المعاش تدريجياً لمعالجة العجز المالي في نظام المعاشات ولتخفيف العبء على الخزانة العامة

ونوهت الوزارة في السياق ذاته، إلى أن القانون الجديد وضع خطة لرفع سن المعاش تدريجياً لمعالجة العجز المالي في نظام المعاشات ولتخفيف العبء على الخزانة العامة، ليبدأ التطبيق الفعلي لها د عام 2032 برفع سن المعاش إلى 61 عاماً، ومن سن 62 عامًا في يوليو 2034، وسن 63 عامًا في يوليو 2036، وسن 64 عامًا في يوليو 2038، وصولاً إلى65 عامًا في يوليو 2040.

اقرأ أيضا  وزيرة التضامن: نبذل قصارى جهدنا لتوسيع شراكاتنا بهدف استكمال منظومة الحماية الاجتماعية

وأضافت أن القانون كذلك خفض نسب اشتراكات التأمين الاجتماعي، لتشجيع أصحاب الأعمال، على التأمين على العاملين، مع الحفاظ على المزايا الموجودة بقوانين التأمين الاجتماعي السابقة، حيث اشترط القانون 15 عاماً اشتراكاً تأمينياً لاستحقاق المعاش بدلاً من 10أعوام ، و25 عاماً لـ “المبكر “.

وزارة التضامن : لا صحة لحذف أي من مستحقي معاش تكافل وكرامة من البطاقات التموينية

 وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التضامن الاجتماعي أيضا، وأكدت أنه لا صحة لحذف أي من مستحقي معاش تكافل وكرامة من البطاقات التموينية.

اقرأ أيضا  «الري» ترفع حالة الاستنفار العام لاستقبال موسم الأمطار والسيول

وأوضحت أنه تم إصدار بطاقات تموينية جديدة إلى نحو 50 ألف أسرة مستفيدة من برنامج تكافل وكرامة في شهر يوليو الماضي، ليصل إجمالي عدد البطاقات التموينية للمستفيدين من البرنامج إلى150 ألف بطاقة.

وشددت على أنه يتم تقديم الدعم لجميع الأسر المستحقة ودون استبعاد أي منها، في إطار حرص الدولة على دعم الفئات الأكثر احتياجاً.

وذكرت في سياق متصل، أن عدد المستفيدين من معاش تكافل وكرامة خلال العام الجاري بلغ نحو 3 ملايين و600 ألف، وتمت إضافة 75 ألف أسرة استفادت من تكافل وكرامة منذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد .

 ومستهدف وصول عدد المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة إلى 4 ملايين أسرة ودون تحمل الدولة أعباء إضافية، بجانب إنشاء قاعدة بيانات تضم جميع الأسر المشمولة بالدعم الحكومي وتبادل البيانات والمعلومات مع جميع الجهات الحكومية.

وأكدت وزارة التضامن الاجتماعي أيضا أنه لا صحة كذلك للأنباء التي ترددت بإطلاق أي روابط إلكترونية جديدة سواء للاستعلام أو الشكاوى الخاصة ببرنامج تكافل وكرامة.

اقرأ أيضا  السيسي يتابع المشروع القومي لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما في مصر

وأوضحت أن الاستعلام إلكترونياً عن البرنامج يتم  من خلال المنصة الإلكترونية “بوابة الاستعلام والشكاوى لبرنامج تكافل وكرامة” التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي فقط””https://tk.moss.gov.eg، وشددت على اتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال مدشني تلك الروابط المزيفة.

638 ألف أسرة غير مستحقة خرجت من برنامج الدعم النقدي السنوات الماضية

وأوضحت وزارة التضامن أنه تمت تنقية برنامج الدعم النقدي على مدار السنوات الماضية، وخروج نحو 638 ألف أسرة غير مستحقة للدعم، وذلك إما بسبب العمل أو الحصول على فرصة عمل، أو بسبب السفر إلى الخارج، حيث إن البرنامج يعمل على صرف الدعم للمستحقين.

ومن خلال تقرير توضيح الحقائق ورصد الشائعات ، ناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ووزارة التضامن الاحتماعي جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي لتحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار .

وناشد هم التواصل مع الجهات المعنية قبل نشر شائعات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة في أوساط الرأي العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »