نقل وملاحة

الحكومة تمنح عقد امتياز 30 عامًا لإحدى الشركات لإنشاء محطة بميناء شرق بورسعيد

خصصت رصيف بطول 900 متر ومساحة أرضية 330000 م2 لتلك الشركة، وإقامة محطة تستقبل جميع أنواع السفن والتي تتداول جميع أنواع البضائع.

شارك الخبر مع أصدقائك

وافق مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي -اليوم الخميس- على اعتماد مشروع عقد امتياز تصميم وإنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة وإعادة تسليم محطة متعددة الأغراض بميناء شرق بورسعيد، بنظام BOT بين الهيئة وإحدى الشركات.

وخصصت رصيف بطول 900 متر ومساحة أرضية 330000 م2 لتلك الشركة، وإقامة محطة تستقبل جميع أنواع السفن والتي تتداول جميع أنواع البضائع.

كما وافق المجلس على السير في إجراءات استصدار القانون اللازم من مجلس النواب، بشأن منح الالتزام محل هذا العقد ولمدة 30 عامًا.

جاء ذلك ضمن القرارات التي وافق عليها مجلس الوزراء خلال اجتماعه، والتي تضمنت الموافقة علي تأسيس شركة المنطقة الاقتصادية للمرافق (SCZone Utilities)، وهي شركة مساهمة مصرية غرضها القيام بكافة أعمال إنشاء وتملك وتشغيل وإدارة وصيانة المرافق بأنواعها المختلفة أو أي مشروعات أخرى للمطورين والمستثمرين الراغبين في ذلك داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

يذكر أنه فى بداية الاجتماع، أشاد رئيس الوزراء بما حققه منتخب الناشئين الوطني لكرة اليد من إنجاز مشرف للرياضة المصرية، بحصوله على بطولة كأس العالم لكرة اليد، التي أقيمت مؤخراً في مقدونيا.

وجدد رئيس الوزراء الإشارة إلى أن هذا الأداء البطولي هو ما أدخل البهجة على كل المصريين.

وأكد أن ما يزيد السعادة أن عددًا من هؤلاء الشباب متفوقون دراسيًا، مثلما هم متفوقون رياضياً، وهذه رسالة لكل شبابنا، تؤكد أنه “بالعزيمة والإصرار والأداء الرجولي ستصل إلى ما تريد، وتحققه وتنجح فيه”.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي، في هذا الصدد بمنظومة إدارة رياضة كرة اليد في مصر.

وأشار إلى أن ذلك قد انعكس على حصول فريق الشباب على المركز الثالث على مستوى العالم قبل 3 أسابيع، وكذا حصول الفريق الأول لكرة اليد على المركز السابع عالمياً، ما دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى تأكيد دعمه المستمر لهذه اللعبة، وكل فرقها.

من ناحية أخرى، أشار رئيس الوزراء الى التقارير التي صدرت مؤخراً عن عدد من المؤسسات الاقتصادية والمالية العالمية، بشأن الاقتصاد المصري، والتي أشارت إلى أنه يخطو خطوات جادة وثابتة بتحقيق عدد من المؤشرات الإيجابية.

ونوه رئيس الوزراء في هذا الصدد إلى أن هذا يعد رسائل مهمة تؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح.

وطالب بأن تستمر كل الوزارات في جهودها الدؤوب لتنفيذ المشروعات التنموية والخدمية المختلفة، بما يسهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف القطاعات، كما طالب بالاستمرار في تطبيق الإجراءات المتعلقة بترشيد وضبط الانفاق الحكومي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »