سيـــاســة

الحكومة تقر تعديل قانون الإجراءات الجنائية بهدف حماية سمعة المجني عليهم بجرائم التحرش وهتك العرض

في ضوء فلسفة المشرّع بتعديل التشريعات في ضوء مواكبة المستجدات التي تطرأ على المجتمع

شارك الخبر مع أصدقائك

وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية، بما ينص على أن يكون لقاضي التحقيق لظرف يُقدّره، عدم إثبات بيانات المجني عليه في أيٍّ من الجرائم المنصوص عليها في الباب الرابع من الكتاب الثالث من قانون العقوبات، أو في المادتين 306 مكررًا أ و 306 مكررًا ب، من ذات القانون، أو في المادة 96 من قانون الطفل الصادر بالقانون رقم 12 لسنة 1996، وينشأ في الحالة المشار إليها، ملف فرعي يضمن سرّيّة بيانات المجني عليه كاملة، يعرض على المحكمة والمتهم والدفاع كلما طُلب ذلك.

ويهدف التعديل إلى حماية سمعة المجني عليهم، من خلال عدم الكشف عن شخصيتهم في الجرائم التي تتصل بهتك العرض، وفساد الخلق، والتعرض للغير، والتحرش، الواردة في قانون العقوبات وقانون الطفل، خشية إحجام المجني عليهم عن الإبلاغ عن تلك الجرائم.

يأتي ذلك في ضوء فلسفة المشرّع بتعديل التشريعات في ضوء مواكبة المستجدات التي تطرأ على المجتمع، ورصد المتغيرات التي أفرزها الواقع العملي والحالات التي تَحول دون الكشف عن الجرائم والوصول إلى مرتكبيها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »