نقل وملاحة

الحكومة تقترب من حل أزمة تحويل رواتب بحارة السفن

وأوضح عادل اللمعى أن الفترة الماضية شهدت قيام مأمورى الجمارك بمنع موظفى التوكيلات الملاحية من تسليم المبالغ النقدية إلى ربابنة السفن لسداد رواتب الطاقم والبحارة والتزامات السفين

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف عادل اللمعى ، رئيس غرفة ملاحة بورسعيد ، رئيس لجنة النقل بجمعية رجال الأعمال المصريين، عن قرب انتهاء أزمة تحويل رواتب بحارة السفن وقباطنة السفن العابرة لقناة السويس والمترددة على الموانئ المصرية.

وأوضح عادل اللمعى أن الفترة الماضية شهدت قيام مأمورى الجمارك بمنع موظفى التوكيلات الملاحية من تسليم المبالغ النقدية إلى ربابنة السفن لسداد رواتب الطاقم والبحارة والتزامات السفينة، المتمثلة فى احتياجاتها اليومية من الطعام والشراب ومستلزمات تشغيل، بحجة الحفاظ على الموارد الدولارية.

وأضاف أن المشكلة تم عرضها أمام لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان بعد تصاعد شكاوى شركات التوكيلات الملاحية من توقف أداء الخدمة بالموانئ المصرية، وتم تشكيل لجنة لحل الأزمة.

وقال إن وزارة المالية تدرس -بالتنسيق مع مصلحة الجمارك والبنك المركزى- آليات وإجراءات تنفيذ خدمة التحويل والمعروفة بـ»كاش تو ماستر»، لافتاً إلى أن استمرار الأزمة سيؤثر بشكل سلبى على تنافسية الموانئ المصرية.

يذكر أن خدمة «كاش تو ماستر» تبدأ خطواتها بتلقى التوكيل الملاحى فى مصر والممثل للسفينة العابرة للقناة تعليمات صادرة من مالكها أو مشغلها عن طريق الإيميل أو التلكس بتحويل المبلغ المطلوب تسليمه لقبطان السفينة من خلال البنوك الرسمية المعتمدة والخاضعة لرقابة البنك المركزى ، ثم يقوم البنك بصرفها للوكيل الملاحى ومنحه خطابا يفيد بقيمة المبلغ وبأنه يخص السفينة، بعدها يقوم التوكيل الملاحى بالتعامل مع الجمارك وتحرير قسيمة جمركية بصحبة مأمور جمارك وتسليم المبلغ للربان بموجب توقيع وختم السفينة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »