استثمار

الحكومة تفتح الباب أمام القطاع الخاص للشراكة مع التليفزيون

قال الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن الحكومة وضعت خطة متكاملة لتطوير اتحاد الإذاعة والتليفزيون تتضمن إعادة هيكلة مالية، تشمل تفعيل دور قطاع الإذاعة الهندسية بالاتحاد، وفتح باب الشراكة مع القطاع الخاص لتشغيل القنوات المتخصصة الإقليمية، وكذلك قنوات الإذاعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – أحمد عاشور:

قال الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن الحكومة وضعت خطة متكاملة لتطوير اتحاد الإذاعة والتليفزيون تتضمن إعادة هيكلة مالية، تشمل تفعيل دور قطاع الإذاعة الهندسية بالاتحاد، وفتح باب الشراكة مع القطاع الخاص لتشغيل القنوات المتخصصة الإقليمية، وكذلك قنوات الإذاعة.

وأضاف العربى رداً على تساؤلات لـ«المال» خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده، أمس، أن الباب مفتوح لتكوين شراكة مع القطاع الخاص للارتقاء باتحاد الإذاعة والتليفزيون الذى يعانى أزمات مالية كبيرة.

ولفت وزير التخطيط إلى أن الاتحاد يسدد 220 مليون جنيه شهرياً، للوفاء بأجور العمال وتكبد عجزاً مالياً نهاية العام المالى الماضى بلغ 2.6 مليار جنيه.

وأرجع الوزير ارتفاع معدل النمو الاقتصادى خلال الربع الأول من العام المالى الحالى لنمو قطاع التشييد والبناء بنسبة %4.9 ونمو قطاع الصناعات التحويلية، وكذلك قناة السويس.

وتوقع أن تقترب معدلات نهاية العام المالى الحالى 2015/2014 من %4، ومن المرجح أن تصل إلى %3.8.

وكشف أن المؤشرات تشير إلى ارتفاع عائدات الجمارك خلال الربع الأول بنسبة %45، كما ارتفعت حصيلة ضريبة المبيعات بنسبة %24.

وعن توقعاته لمعدلات النمو خلال الربع الثانى من العام الحالى، قال العربى إنها ستشهد ارتفاعاً مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، ولكن أقل من الربع الأول، وقد يصل إلى %5.

ولفت وزير التخطيط إلى أن المشروعات القومية التى أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسى، ساهمت فى زيادة معدلات النمو خلال الربع الأول.

وتوقع أن تنتهى الحكومة من المرحلة الأولى للمشروع القومى للطرق البالغ 3200 كم، بنهاية عام 2015، يعقبها البدء بـ1600 كم أخرى، كما أنه جارٍ تخصيص البنية التحتية لمشروع المليون فدان، مع تجنب سلبيات المشروعات السابقة، سواء التى تمت مع شباب الخريجين، أو تخصيص أراضٍ بمساحات عملاقة تصل إلى 100 ألف فدان من دون ضوابط.

كان اللواء أشرف عبدالعزيز، المدير التنفيذى للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، قد قال فى حوار سابق لـ«المال»، إن الحكومة تدرس ترفيق البنية التحتية للأراضى التى سيتم منحها للشركات العملاقة حرصاً على عدم التلاعب والالتزام بالبرنامج الزمنى.

وأشار إلى أن وزارة الإسكان ستخصص جزءاً كبيراً من وحدات المشروع القومى للإسكان الاجتماعى، بحيث تتم اقامتها بالقرب من الأراضى الزراعية التى سيتم استصلاحها حرصاً على خلق مجتمعات تنموية متكاملة لتفادى ما حدث فى منطقة «توشكى».

وكشف وزير التخطيط أن عدداً كبيراً من البنوك، من المقرر أن تشارك فى رأسمال الشركة القابضة للتوظيف التى ستنطلق منتصف الشهر المقبل برأسمال 10 مليارات جنيه.

وأضاف أن بنك الاستثمار العربى وبنك فيصل الإسلامى، أعربا عن نيتهما المشاركة فى الشركة التى ستدار بفلسفة القطاع الخاص نفسها.

ولفت إلى أن الحكومة ستنتهى بحلول أبريل 2015 من تعميم منظومة كروت البنزين والسولار، من دون زيادة فى الأسعار أو تحديد حصص، لافتاً إلى أن تلك الخطوة ستكون من مهام مجلس النواب القادم. 

شارك الخبر مع أصدقائك