استثمار

الحكومة تعيد طرح مطار رأس سدر بشاطئ أكبر.. والسماح بالتملك

أحمد عاشور:طرحت الحكومة ممثلة فى الشركة القابضة للمطارات، وهيئة التنمية السياحية، إقامة مطار دولى ومنتجع سياحى فى رأس سدر، للمرة الثانية على الشركات، بعد فشل الطرح الأول العام الماضى، لعدم تقدم أحد.وقالت مصادر مطلعة، إن الحكومة استجابت لمطالب المستثمرين وتم تعديل اشتراطات الطرح، بحيث يُسمح للشرك

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور:

طرحت الحكومة ممثلة فى الشركة القابضة للمطارات، وهيئة التنمية السياحية، إقامة مطار دولى ومنتجع سياحى فى رأس سدر، للمرة الثانية على الشركات، بعد فشل الطرح الأول العام الماضى، لعدم تقدم أحد.

وقالت مصادر مطلعة، إن الحكومة استجابت لمطالب المستثمرين وتم تعديل اشتراطات الطرح، بحيث يُسمح للشركات بتملك أراضى المنتجع السياحى الملحق بالمطار الذى تبلغ مساحته 6 كيلومترات مربعة، وذلك بدلاً من التخصيص بنظام حق الانتفاع، طبقاً لاشتراطات قانون تنمية سيناء، الذى يقصر التملك فى الشركات المصرية فقط، بينما سيتم اقامة المطار الذى سيقام على 34 مليون متر مربع، بنظام BOT أي البناء والتشغيل وإعادة التسليم لوزارة الطيران بعد انتهاء مدة الانتفاع المحددة فى الطرح.

وتبعاً للمصادر، وافقت هيئة التنمية السياحية فى الطرح الجديد، الذى سيتم بنظام التأهل أولا، على زيادة طول الشاطئ المخصص للمنتجع السياحى الملحق بالمشروع بنحو نصف كيلو متر، بحيث يصل إلى 1.6 كليو متر.

وسمحت الحكومة للشركات بشراء كراسة التأهيل بقيمة 10 ألاف جنيه فقط، بدلاً من 10 آلاف دولار فى الطرح السابق، على أن يستمر باب شرائها من القابضة للمطارات مفتوحا حتى 15 أبريل المقبل.

تأتى الاشتراطات الجديدة، سواء السماح بالتملك أو زيادة مساحة الشاطئ، تأكيداً لما انفردت به «المال» فى عدد 21 ديسمبر الماضى، تحت عنوان «الحكومة تدرس تخصيص شاطئ عملاق ضمن مشروع مطار راس سدر».

وقال مصدران، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إن 4 شركات تقدمت لشراء كراسة التأهيل، وسيتم الإعلان عن المتأهلين بحد أقصى 16 يوليو المقبل، على ان يعقب ذلك الحصول على كراسة الطرح، بدون مقابل.

وأكد مصدر بوزارة الطيران، أن الدولة تعلمت درساً قاسياً من فشل الطرح الأول، ولذا تم الاتفاق على الطرح من خلال مرحلتين، الأولى التأهل للتأكد من الملاءة المالية وضمان الجدية، وبشرط أن يكون للمستثمرين خبرة فى إقامة مشروعات مماثلة، ثم فتح الباب لإقامة وتشغيل المشروع.

كما سمح الطرح الجديد للشركات المحلية المتقدمة للتأهل، بالشراكة مع كيانات عالمية، لزيادة فرصها فى التأهل.

كان المهندس شريف فتحى، وزير الطيران قد قال لـ«المال»، على هامش مشاركته بمؤتمر أفريقيا 2017، بشرم الشيخ، نهاية العام، إنه سيتم مراعاة جميع مطالب المستثمرين لإنجاح الطرح الثانى للمطار، خاصة أن الدولة ليس لديها أى نية حاليا لضخ استثمارات بالمشروع. 

يشار إلى أن 16 شركة كانت قد أعربت فى وقت سابق، عن نيتها التنافس على المشروع، من بينها مصر – إيطاليا وحسن علام للإنشاءات، وأوراسكوم للإنشاءات، وحداد جروب، والدولية للمطارات، التى تدير مطار العلمين، وأخيرا بترو جلف مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »