اقتصاد وأسواق

الحكومة تضع خطة إصلاح إدارى ومالى لمؤسساتها

الحكومة تضع خطة إصلاح إدارى ومالى لمؤسساتها

شارك الخبر مع أصدقائك


قرارات مهمة لإطلاق عملية تطوير اتحاد الاذاعة والتليفزيون

شركة مساهمة لإدارة المحميات الطبيعية

المال – خاص :

أكد مجلس الوزراء خلال اجتماعه اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء عزم الحكومة على تنفيذ خطة الاصلاح الادارى والمالى للكيانات والمؤسسات الحكومية، واداراتها وفقا لمعايير الكفاءة الاقتصادية، مع وضع أُطر متكاملة لمعالجة الخلل المالى الذى تعانى منه بعض هذه المؤسسات، بما يضمن تحويلها الى كيانات تُدار بأساليب اقتصادية، لتخفيف العبء على موازنة الدولة، الى جانب رفع وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطن.

جاء ذلك عقب العرض الذى قدمه وزير التخطيط ورئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون حول خطة التطوير المؤسسى لماسبيرو.

وأصدر مجلس الوزراء عددًا من القرارات لتنفيذ خطة التطوير فورا، تشمل تشكيل مجموعة عمل من وزارات التخطيط، والمالية، والاستثمار، واتحاد الاذاعة والتليفزيون، على ان تنتهى من وضع تصوراتها بشأن تطوير الاتحاد وتحقيق الاصلاح المالى به خلال شهر اعتبارا من اليوم، ثم عرضها على مجلس الوزراء، والبدء فورا فى عمليات الاصلاح وتشكيل مجلس جديد لأمناء الاتحاد خلال أسبوع.

كما تضمنت القرارات مراجعة جدوى القنوات المرئية والمسموعة الموجودة حاليا، وملكية الأراضى التابعة للاتحاد واستغلال البنية الاساسية المملوكة له، خاصة وأن هناك فرص كبيرة للتطوير، بما يخفف العبء على موازنة الدولة، مع الاخذ فى الاعتبار الحفاظ على كامل حقوق هؤلاء العاملين.

من ناحية أخرى، وافق مجلس الوزراء على تأسيس شركة مساهمة للاستغلال الاقتصادى للمحميات الطبيعية، على أن يقوم وزير البيئة بعرض دراسة الجدوى الخاصة بالشركة خلال شهر إعتبارًا من اليوم، ووجه رئيس الوزراء وزير السياحة بوضع متحف الحيتان والمحميات الطبيعية على الخريطة السياحية.

جاء ذلك عقب استعراض المجلس تقريرا من الدكتور خالد فهمى وزير البيئة حول جهود الوزارة لتطوير المحميات الطبيعية والحفاظ على التراث الطبيعى، حيث أشار الوزير إلى أنه تم مؤخرًا افتتاح متحف للحفريات وتغير المناخ بوادى الحيتان بالفيوم.

وأوضح الوزير، أن المتحف يُعد هو الأول من نوعه فى الشرق الأوسط، ويُجسد توجه حماية الطبيعة فى مصر، والمتمثل فى التعاون الحقيقى بين جهات الدولة وأجهزتها المختلفة والجهات المعنية وهى وزارة البيئة، والبرنامج البيئى للتعاون المصرى الإيطالى- برنامج مبادلة الديون (مشروع دعم المحميات االطبيعية بمصر)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى والمجتمع المحلى بالفيوم.

كما أن هذا المتحف يعد هو الأول من نوعه من حيث مقتنياته النادرة، فهو يحتوى على حفريات يرجع عمرها لملايين السنين، كما يمتاز المتحف بتصميمه المعمارى المتماشى مع طبيعة وادى الحيتان، وإن الهدف من وراء انشاء هذا المتحف هو إظهار كنوز وثروات مصر الطبيعة والكشف عن تغير المناخ من خلال الحفريات التى تم اكتشافها فى منخفض الفيوم وخاصة وادى الحيتان والترويج للسياحة البيئية، وذلك من خلال نوافذ العرض يمكن رؤية تغير أشكال الحياة على مدار ملايين السنين تبعًا لتغير المناخ على كوكب الأرض منذ نشأته وصولًا لعصرنا الحديث الذى يشهد الكثير من قضايا تغير المناخ وتحديات نواجهها حديثًا ومشكلات سيؤول إليها الحال مستقبلًا.

شارك الخبر مع أصدقائك