سيـــاســة

الحكومة: تشريد 50 ألف عامل بمدابغ الجلود بعد النقل للروبيكي.. مجرد شائعات

لا صحة لتشريد أي عامل بمدابغ الجلود بمنطقة مجرى العيون بعد نقلها إلى مدينة الروبيكي

شارك الخبر مع أصدقائك


رصد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تردد أنباء في بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي تُفيد بتشريد 50 ألف عامل بمدابغ الجلود الموجودة بمنطقة مجرى العيون بعد نقلها إلى مدينة الروبيكي، وذكر المركز في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات أنه قام بالتواصل مع وزارة التجارة والصناعة، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مؤكدةً أنه لا صحة لتشريد أي عامل بمدابغ الجلود بمنطقة مجرى العيون بعد نقلها إلى مدينة الروبيكي، موضحةً أن عدد العاملين بمجرى العيون أقل بكثير من 50 ألف عامل، وأن جميع المدابغ التي انتقلت بالفعل لمدينة الروبيكى بلغت نسبة العمالة المنتقلة معها 100% أي أنها انتقلت بجميع عمالها.

كما أتاحت مدابغ الروبيكي فرص عمل للعاملين بالمدابغ التي حصل أصحابها على تعويض نقدى، وهو ما أسهم في زيادة العمالة بنسبة 20%، ومن ثم زيادة الطاقة الإنتاجية لمدابغ الروبيكى بنسبة زيادة بلغت 40% في نهاية عام 2018 مقارنة بعام 2017، ومن المخطط زيادتها إلى 65% مع نهاية عام 2019، مؤكدة أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة غضب العاملين بهذه المدابغ.

وأوضحت الوزارة أن مشروع مدينة الروبيكي يهدف إلى نقل مدابغ الجلود الموجودة بمنطقة مجرى العيون إلى مدينة الروبيكي المتخصصة وإعادة توطينها وفقاً لأحدث النظم والمخططات العالمية، على مساحة إجمالية تصل لنحو 1629 فدانًا بما يسمح بإيجاد صناعة متكاملة للجلود وليس الدباغة، وتصدير منتج تام الصنع.

وأضافت الوزارة أنه تم الانتهاء من نقل نحو 75% من مدابغ مجرى العيون إلى مدينة الروبيكي، وبدأت العمل بطاقة إنتاجية كبيرة للسوق المحلية والتصدير، حيث إن المدابغ التي انتقلت هي المدابغ الكبرى والتي تمثل قدرة إنتاجية أكبر من 95% من السوق.

وفي النهاية ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار منعًا لإثارة بلبلة الرأي العام وغضب المواطنين، كما ناشدت الوزارة المواطنين في حالة وجود أي شكوى فإنه يمكن الإرسال على البريد الالكتروني للشكاوى التابع للوزارة (complaints@mfti.gov.eg).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »