نقل وملاحة

الحكومة تسدد قيمة 1300 عربة سكة حديد على 12 عامًا

■ نائب وزير النقل: مفاوضات على تفاصيل عقد الصيانة والورشة التى ستتم بها مدحت إسماعيل: توقع وزارة النقل والتحالف المجرى الروسى - ترانس ماش هولدنج المجرTMHH، خلال أيام، عقد تمويل وتوريد 1300 عربة لصالح هيئة السكة الحديد، وذلك بعد موافقة مجلس الوزراء على الصفقة نهاية الأسبوع الماضى. وقال الدكتور عمر

شارك الخبر مع أصدقائك

■ نائب وزير النقل: مفاوضات على تفاصيل عقد الصيانة والورشة التى ستتم بها


مدحت إسماعيل:

توقع وزارة النقل والتحالف المجرى الروسى – ترانس ماش هولدنج المجرTMHH، خلال أيام، عقد تمويل وتوريد 1300 عربة لصالح هيئة السكة الحديد، وذلك بعد موافقة مجلس الوزراء على الصفقة نهاية الأسبوع الماضى.

وقال الدكتور عمرو شعت، نائب وزير النقل لشئون السكة الحديد ومترو الأنفاق، القائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للأنفاق، إن قيمة الصفقة تقدر بنحو مليار يورو، ومن المقرر سداد القرض الميسر الممول لها على مدار 12 عاماً، بفترة سماح تصل إلى 40 شهراً، ومتوسط فائدة %1.6.

وأضاف لـ«المال»، أنه يجري مفاوضات مع التحالف لخفض فترة التوريد المحددة بعام ونصف، بعد صدور توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالإسراع فى إدخال تلك العربات للخدمة، وأوضح أن التحالف  استجاب لطلبات الوزارة فيما يخص تعديل النوعية والعدد، لتصل إلى 500 عربة عادية مكيفة، و500 تهوية ديناميكية، و300 درجة أولى وثانية مكيفة، بدلاً من 800 غير مكيفة للدرجات العادية، و200 مكيفة لنفس الفئة، و300 مكيفة أولى وثانية، بنفس قيمة العقد.

وكان وزير النقل الدكتور هشام عرفات، قد كشف فى تصريحات إعلامية، قبل الإعلان عن التحالف الفائز، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، طالب بدخول عربات مكيفة لفئة القطارات العادية، مضيفاً أن تلك النوعية تدخل مرفق السكة الحديد لأول مرة.

وأكد نائب وزير النقل، إن المفاوضات انحصرت فى نهاية الأمر على تحالفين «روسى مجرى» وآخر «صينى»، واستجاب الأول لكل طلبات الوزارة، ومن ثم تم اختياره وفقاً للأسس والمعايير التى وضعتها اللجنة المعنية بالتقييم، وفقاً لأحكام القوانين المنظمة.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة عليا ضمت مسئولين من وزارة النقل والسكة الحديد، والكلية الفنية العسكرية، وخبراء من الجامعات الحكومية، قامت على مدار 7 أشهر مضت بتقييم العروض الفنية والمالية لعدد 7 تحالفات عالمية تقدمت لتوريد 1300 عربة.

وأوضح «شعت»، أنه سيتم خلال الفترة المقبلة الاتفاق على تفاصيل عقد الصيانة لمدة 15 عامًا، وكذلك موقع الورشة التى ستتم بها، متوقعاً أن يتم إقامتها بمنطقة أبو راضى.

وأكد أن الوزارة تركز فى جميع التعاقدات، سواء تطوير البنية الأساسية، أو أنظمة الإشارات وشراء العربات، على تولى جهات التنفيذ والتوريد توفير الصيانة الكاملة خلال مدد طويلة، تجنبًا لأخطاء السنوات الماضية، التى اقتصرت على الشراء، فى حين تعد الصيانة أهم ضمانة، لعدم تدهور مرفق النقل بشكل عام.

شارك الخبر مع أصدقائك