استثمار

الحكومة تستجيب لمقترح تعديلات قانون مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية الأساسية

طالب الاقتراح بحذف عبارة أن العطاء الأجدى اقتصاديا فى المناقصة أو المزايدة المطروحة به اختلاف غير المبرر فى سعره

شارك الخبر مع أصدقائك

استجابت الحكومه لمقترح النائبة أميرة أبوشقة عضو مجلس النواب في تعديلاتها علي مشروع قانون قانون مُقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية الأساسية والخدمات والمرافق العامة الصادر بالقانون رقم 67 لسنة 2010 وتعديلات المادة “30” من مشروع القانون .

وطالبت أبوشقة بحذف عبارة أن العطاء الأجدى اقتصاديا فى المناقصة أو المزايدة المطروحة به اختلاف غير المبرر فى سعره.. بدلا من عبارة العطاء الأجدى اقتصادياً فى المناقصة أو المزايدة المطروحة به اختلاف غير عادى فى سعره.

اقرأ أيضا  «محلية النواب» : قرار وقف استيراد مكونات التوكتوك راعى مخزون المصانع والشركات

وأعلنت الحكومة الموافقة على المقترح حيث انه الاوضح والافضل.. وأعلن رئيس البرلمان التصويت علي المقترح وتمت الموافقة عليه في الجلسة العامة وانتظمت المادة.

وجاء في نصها.. وإذا تبين للجنة المنصوص عليها فى المادة (29) من هذا القانون، أن العطاء الأجدى اقتصادياً فى المناقصة أو المزايدة المطروحة به اختلاف الغير مبرر فى سعره، مقارنة بالعطاءات الأخرى، وبالمقارن الحكومى، تعين عليها أن تقيم آليات وبرامج تنفيذ المشروع بالسعر المقدم فى هذا العطاء للتحقق من قابلية تنفيذه بهذا السعر، فإذا تبين لها أن السعر المقدم فى هذا العطاء لا يمكن معه أن يتم تنفيذ المشروع المطروح بالشروط والمواصفات المعلنة له، وجب عليها أن تخطر مقدم هذا العطاء لتقديم ما يدلل على قدرته على تنفيذ المشروع بالأسعار المقدمة منه فإذا ثبت للجنة عدم واقعية الآليات والبرامج المدلل عليها من مقدم هذا العطاء لتنفيذ المشروع بالشروط والمواصفات المحددة له فى ضوء ما تبين لها من قرائن تعزز عدم قابلية السعر المقدم بهذا العطاء لتنفيذ المشروع المعلن عنه بالشروط والمواصفات المحددة له، تعين عليها أن تثبت ما قامت به من أعمال فى محضر يرفع إلى السلطة المختصة متضمنا توصياتها باستبعاده، باستبعاد ذلك العطاء بعد التحقق من عدم واقعية الأسعار المقدمة فى هذا العطاء، ويكون قرارها الصادر بالاستبعاد مسبباً وتصدر السلطة المختصة قراراها.

اقرأ أيضا  وزيرة التعاون الدولى : مجلس النواب يوافق على اتفاقيتين جديدتين مع الحكومة اليابانية والنمسا

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »