اقتصاد وأسواق

الحكومة تردّ على شائعة توقف المشروعات القومية بالصعيد وارتفاع أسعار اللحوم 

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي لتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار .

شارك الخبر مع أصدقائك

رصدت الحكومة ما تداولته بعض وسائل الإعلام ومواقع إلكترونية وصفحات تواصل اجتماعي من أنباء بشأن توقف العمل في المشروعات القومية لبرنامج التنمية المحلية في صعيد مصر في قنا وسوهاج ومشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة بسبب فيروس كورونا المستجدّ، وأنباء أخرى تتعلق بوجود ارتفاع كبير في أسعار اللحوم في المجمعات الاستهلاكية والمنافذ التموينية.

وفي تقريرها لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات، ذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه قام بالتواصل مع وزارة التنمية المحلية، ونفت تلك الأنباء.

وأكدت وزارة التنمية المحلية أنه لا صحة لتوقف أي مشروع من المشروعات القومية التي تشرف عليها ببرامج تنمية الصعيد .

وشددت على أن الموقف التنفيذي لكل المشروعات القومية يسير وفقًا للجداول الزمنية المخطط لها، مع الالتزام باتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة جميع العاملين في جميع مواقع المشروعات المختلفة.

وزارة التنمية المحلية : مبادرة “حياة كريمة” تسير وفق المخطط لها

وفيما يتعلق بمشروعات مبادرة “حياة كريمة”، أكدت وزارة التنمية المحلية أنها تسير وفقاً لما هو مخطط لها، وأنهت لم تتأثر بالإجراءات الاحترازية، وسوف يتم تسليم المشروعات في التوقيتات الزمنية المحددة سلفًا.

ونوهت الوزارة بأن عدد مشروعات الإدارة المحلية التي تنفذ من خلال دواوين عموم المحافظات، يبلغ نحو 356 مشروعًا.

وأوضحت أنها تشمل (مشروعات الطرق- والإنارة العامة والكهرباء- والنظافة والتجميل وصيانة البنية التحتية وتحسين البيئة- والطب البيطري والمجازر- والخدمات الشبابية).

وذكرت وزارة التنمية المحلية، في تقرير الحكومة لتوضيح الحقائق، أن متوسط نسبة التنفيذ الفنية بهذه المشروعات القومية بلغت حوالي  65% حتى الآن، ووصل عدد المشروعات التي تم الانتهاء منها إلى 88 مشروعًا، على أن يتم الانتهاء منها بالكامل قبل 30 يونيو 2020.

ومن خلال تقرير توضيح الحقائق ورصد الشائعات، ناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي لتحرّي الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار.

وناشدوهم التواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند لأي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.

ونفت الحكومة أيضا مع نفيها توقف المشروعات القومية بالصعيد ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول وجود ارتفاع كبير بأسعار اللحوم في المجمعات الاستهلاكية والمنافذ التموينية.

وزارة التموين : لا صحة لارتفاع أسعار اللحوم في المجمعات الاستهلاكية أو المنافذ التموينية

وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في تقرير توضيح الحقائق أنه قام بالتواصل مع وزارة التموين، ونفت تلك الأنباء.

وأكدت الوزارة أنه لا صحة لارتفاع أسعار اللحوم، سواء في المجمعات الاستهلاكية أو المنافذ التموينية، وأن أسعار اللحوم في جميع فروع المجمعات الاستهلاكية والمنافذ التموينية لشركتي العامة والمصرية لتجارة الجملة ثابتة ودون أي زيادات، بجانب توافر مخزون استراتيجي منها يكفي لعدة شهور.

 ونوهت وزارة التموين، خلال تقرير الحكومة لتوضيح الحقائق، بقيامها بشن حملات دورية على كل أسواق اللحوم؛ لضبط المخالفات.

وذكرت أنها كثفت جهودها في الرقابة على الأسواق، من خلال شن حملات تفتيشية  يومية في مختلف المحافظات لضبط التجار المخالفين.

إضافة إلى متابعة توافر السلع التموينية- وخاصة السلع الأساسية- بكميات كبيرة تكفي احتياجات المواطنين عدة أشهر مقبلة.

والعمل أيضًا على توفير كميات من جميع السلع الغذائية ومنتجات اللحوم والدواجن في منافذ المجمعات الاستهلاكية قبل وأثناء  شهر رمضان الكريم.

مع تكثيف الرقابة التموينية على جميع الأسواق، والتعامل بحزم مع أي ممارسات خاطئة ومحاسبة كل من يثبت تلاعبه بالأسواق، في إطار حرص الدولة على تخفيف أعباء المواطنين، خاصةً محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجاً.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ووزارة التموين جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي لتحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار.

وناشدوهم التواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند لأي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين صفوف المواطنين.

وطلبوا في حالة وجود أي شكاوى تتعلق بنقص السلع التموينية الأساسية في المحافظات، الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لبوابة الشكاوى الحكومية 16528، أو الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك 19588.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »