استثمار

هشام توفيق: الحكومة تدرس اتفاق مقايضة مع الجابون.. الخشب مقابل إنشاء طرق

الانتهاء من الدراسة خلال شهرين بمعرفة لجنة مشتركة بحسب وزير قطاع الأعمال العام

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، عن دراسة إجراء مقايضة مع الجابون، تتضمن استيراد القاهرة للأخشاب مقابل إنشاء طرق، وخدمات أخرى.

جاء ذلك فى تصريحات لـ»المال» أمس على هامش التوقيع على عقد تطوير فندق شبرد بين شركة «إيجوث» المالكة للفندق والتابعة لقطاع الأعمال العام، ومجموعة الشريف السعودية.

وأضاف وزير قطاع الأعمال أنه جارٍ دراسة الجدوى الاقتصادية للمقايضة بمعرفة لجنة مشتركة بين البلدين، خاصة أن الجانب الجابونى يشترط تصنيع الأخشاب بدلًا من تصديره خام، متوقعًا الانتهاء من الدراسة خلال شهرين.

وفى سياق متصل، رحج مصدر بالشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، التراجع عن إنشاء مصنع ثانٍ لتصنيع أخشابMDF  من النشارة أو المخلفات، لعدم الجدوى الاقتصادية، بعد مطالبة الجابون مصر بشراء «النشارة» مقابل 12 دولارًا للطن بدلا من الحصول عليها مجانا.

تجدر الإشارة إلى أن هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام ، زار الجابون نهاية يناير الماضى، على رأس وفد حكومى، واجتمع مع بونجو أونديمبا رئيس الجمهورية، لبحث دعم وتعزيز التعاون المشترك فى النواحى الاقتصادية والتجارية.

وحضر الاجتماع أحمد بكر السفير المصرى فى الجابون، بالإضافة إلى حسن عبدالمجيد، نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربى، والمهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب.

وتناول اللقاء بحث فرص الشراكة الاستثمارية والتجارية الممكنة فى مجالات متعددة، وفى مقدمتها الأخشاب، والتعدين، والزراعة، والبنية التحتية، خاصة إنشاء الطرق.

ويعود الحديث عن استيراد الأخشاب من الجابون لسنوات طويلة؛ إذ أعلن طارق قابيل وزير التجارة والصناعة الأسبق فى سبتمبر 2017 عن خطة لإنشاء مصنع أخشابMDF فى الجابون لتوفير احتياجات السوق المصرية بدلا من الاستيراد من أوروبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »