اقتصاد وأسواق

الحكومة تخطط لزيادة صادرات منتجات عسل النحل

صفوت الحداد: تخصيص كارت ذكى "للنحالين" قريبا بحيري: تحويل مصر لمركز عالمي لـ"النحالة" ماضى: نتمنى إنشاء بورصة لعسل النحل الصاوي أحمد عقد اتحاد النحالين العرب، اليوم السبت، 3 مارس ندوة من أجل تنمية الصادرات المصرية من منتجات عسل النحل؛ وذلك لوضع خطة تنفيذية عاجلة لتطوير صناعة وتنمية النحل ومنتجاته

شارك الخبر مع أصدقائك

صفوت الحداد: تخصيص كارت ذكى “للنحالين” قريبا
بحيري: تحويل مصر لمركز عالمي لـ”النحالة”
ماضى: نتمنى إنشاء بورصة لعسل النحل

الصاوي أحمد

عقد اتحاد النحالين العرب، اليوم السبت، 3 مارس ندوة من أجل تنمية الصادرات المصرية من منتجات عسل النحل؛ وذلك لوضع خطة تنفيذية عاجلة لتطوير صناعة وتنمية النحل ومنتجاته لزيادة صادرات مصر من إنتاج العسل وطرود النحل.

وتم عقد الاتحاد تحت رعاية السفير محمد محمد الربيع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، وبحضور الدكتور صفوت الحداد نائب وزير الزراعة لشئون الخدمات الزراعية وفتحى البحيرى رئيس مجلس إدراة جمعية مربى النحل بالغربية ورئيس اتحاد النحالين العرب، والمهندس إبراهيم ماضى الأمين العام لاتحاد النحالين العرب، والمهندس حمدى عاصى رئيس قطاع الخدمات الزراعية الأسبق بوزارة الزراعة، والدكتور خالد حماد مدير عام الاتحاد التعاونى الزراعى، والدكتورة شكرية المراكشى رئيس مجلس إدارة شركة إيروجيت، والدكتور حمدى متولى منصور رئيس المجلس الوطنى لاتحاد النحل المصرى، وعدد من مربي ومصدري منتجات النحل.

ومن جانبه، قال الدكتور صفوت الحداد، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن النحل المصري لديه فرصة ذهبية للمساهمة في النهوض بالاقتصاد المصري، كأحد أدوات تطوير القطاع الزراعي، رغم إنه لا يزال حتى الآن من الثروات “المنسية” في مصر، مثل ثروة مصر من الخيول المصرية الأصيلة، مشيرا إلى أن ضبط منظومة إنتاج النحل والعسل، سوف يسهم في زيادة عائد مصر من صادراته إلى 50 مليار جنيه خلال 5 أعوام بدلا من 500 مليون جنيه حاليا، من خلال إدراج النحالين ضمن قاعدة بيانات الزراعة المصرية، وأنه سيتم تنفيذ منظومة الكترونية لتطبيق كارت النحالين الإلكتروني قريبا، لتدقيق بيانات تربية وإنتاج النحل والعسل بمختلف مناطق الإنتاج.

وأضاف الحداد في كلمته خلال افتتاح المنتدي الثالث لاتحاد النحالين العرب، أن بدء تطبيق منظومة تطوير تربية وإنتاج النحل، تعتمد على 5 محاور رئيسية؛ تشمل تحسين سلالات النحل المصري، من خلال محطات متخصصة في إنتاج ملكات النحل، ويتم ترخيصها من خلال وزارة الزراعة، لإنتاج سلالات جديدة على أساس علمي، ومنع تدهور خلايا النحل من خلال هذه المحطات التي سيتم ترخيصها رسميا بإشراف الدولة، ضمن ضوابط لإقامة مناطق عازلة لإنتاج ملكات النحل، مثل استغلال بعض الجزر النيلية لمضاعفة إنتاج العسل من الخلية الواحدة بدلا من 10 كجم حاليا.

وأوضح نائب وزير الزراعة أن النحل هو رسالة حياة وتنمية للريف المصري وليس لإنتاج العسل فقط، خاصة أن محاور المنظومة الجديدة للنهوض بتربية النحل تشمل أيضا زيادة قاعدة النحالين بمختلف القرى والنجوع في مصر لتوفير فرص عاملة، وزيادة أعداد خلايا النحل، على أن يتم قيام عدد من الأفراد المتخصصين بالمرور على هذه الخلايا لضمان تطبيق الممارسات الجيدة خلال عمليات التربية وإنتاج العسل، بالإضافة إلى إنشاء مراكز تجميع لمنتجات العسل المصري، وتفعيل منظومة الجودة لصادرات مصر من العسل وفقا للمعايير الدولية ومعايير الجودة.

وأشار الحداد إلى أن منظومة تربية النحل تتضمن أيضا التوجه نحو إنتاج عسل النحل بجودة كبيرة وفقا لمعايير الجودة العالمية، من خلال الاستفادة من المشروع القومي لاستصلاح الـ1.5 مليون فدان، مشيرا إلى أن الدولة تبحث تخصيص 1000 فدان يتم زراعتها بمحاصيل مختلفة لتكون مرعى جيدا لتربية النحل وإنتاج عسل فائق الجودة، موضحا أن المنظومة تعتمد أيضا على فتح أسواق جديدة للعسل المصري، وإقامة مهرجانات دولية للعسل بمختلف الدول المستوردة لهذه المنتجات.

ومن جانبه، شدد فتحي بحيري رئيس اتحاد النحالين العرب في كلمته خلال المنتدي، على أهمية استغلال الطلب العالمي على منتجات نحل العسل المصري، لتحويل مصر إلى مركز عالمي لـ”النحالة”، نظرا لاقتراب السوق المصرية من الأسواق العربية والأوروبية، مشددا على أهمية حل المشاكل والمعوقات والمخاطر التي يواجهها قطاع تربية النحل، وإنتاج وتصدير منتجاته، بوضع الخطط والاستراتيجيات التي تؤدي إلى حماية تلك الصناعة والدعوة إلى تنميتها إلى نحو 4 ملايين طائفة بدلا من مليوني طائفة حاليا لتوفير فرص عمل جديدة للشباب وزيادة الصادرات مقارنة بالمعدل الحالي.

وأضاف بحيري، أن أهم المشكلات التي تواجه تربية النحل هي تراجع معدلات تصدير النحل رغم طموحات الدولة بزيادتها اعتمادا على الميزة النسبية لمصر في إنتاج النحل، مشددا على ضرورة اعتماد الأسس العلمية لتلافي استخدام المبيدات، وإيجاد حلول بديلة، من خلال اعتماد منظومة متكاملة لحماية ثروة مصر من النحل.

وأشار إلى أهمية فتح أسواق جديدة للنحل المصري، وربط النحال المصري بالقاعدة القومية للبيانات، وتطوير وتنمية صناعة النحل ومنتجاته لزيادة صادرات مصر من طرود النحل والعسل والمنتجات الأخرى، والتوسع في المشروعات الاستثمارية والتنموية في هذا القطاع، وفتح أسواق جديدة لزيادة الصادرات المصرية إلى الخارج.

بداية، أكد المهندس إبراهيم ماضى أننا نتمنى أن نصل إلى مجموعة من التوصيات من خلال هذه الندوة من خلال الإرشادات التى يقدمها الخبراء المتخصصون فى النحل من أجل النهوض بهذه الصناعة المهمة من أجل تنمية الصادرات المصرية، وذلك فى ظل المشروعات القومية التى تنفذ فى الدولة للنهوض بقطاع الزراعة من أجل توفير غذاء صحى وآمن للمصريين، كما نتمنى إصدار بطاقة إلكترونية للنحالين مما يوفر عنصر الأمان للنحالي بجانب تفعيل دور المجلس الوطنى لزيادة صادراتنا من عسل النحل وأنه لدينا حضور إقليمي ودولى، ولكننا نحلم بعقد مؤتمر الابيمولديا عام 2023 فى مصر تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، من أجل أن يتم إنشاء بورصة لوضع أسعار عسل النحل تحت إشراف وزارة الزراعة.

شارك الخبر مع أصدقائك