استثمار

الحكومة تتحالف مع الصندوق السيادي لمواجهة استحواذ صغار ملاك البقر على الألبان

الحكومة تسعى لاقامة مشروع للانتاج الحيواني والداجني على مساحة 28 ألف فدان بالشراكة مع الصندوق السيادي، بحسب هشام توفيق وزير قطاع الأعمال

شارك الخبر مع أصدقائك

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن 80% من مصادر الألبان التي يتم تجميها من السوق مصدرها أفراد يمتلكون ما بين بقرة إلى خمس بقرات -صغار ملاك البقر- لافتًا إلى أن هذا السوق مفتت ويحتاج لمشروع عملاق لتفادي أى أزمة قد تحدث إذا ما قرر الأفراد التخلي عن تربية أبقارهم.

وأضاف وزير قطاع الأعمال العام، أن وزارته تسعى لإقامة مشروع داجني وحيواني بحجم كبير بالشراكة مع الصندوق السيادي المصري على الأراضي المملوكة لوزارته في مدينة توشكي على مساحة 28 ألف فدان، موضحًا أن تلك المنطقة تمتلك مجزر آلي.

وتقوم فلسفة وزارة قطاع الأعمال في الشراكة مع الصندوق السيادي على الدخول بحصة عينية تعادل قيمة أصول عقارية أو أراض لتأسيس شركة أو صندوق فرعي، بمساهمة مستثمرين والصندوق السيادي، على أن يقوم الأخير والمستثمر بتوفير السيولة اللازمة لتطوير الأصل أو إدارته، مقابل حصة من الكيان الجديد الذى سيمتلك الأصل.

ويكون لدى وزارة قطاع الأعمال العديد من الفرص المقترحة، من بينها فنادق ومشروعات أدوية وأخرى للإنتاج الحيوانى والداجني.

كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد شهد الأسبوع الماضي، مراسم توقيع اتفاقيتى تعاون استثمارى بين صندوق مصر السيادى «ثراء» وزارة قطاع الأعمال العام فى الاتفاقية الأولى، ومع بنك الاستثمار القومى فى الاتفاقية الثانية.

وخلال الفترة الماضية اعلن الصندوق السيادي عن شراكة عملاقة مع الجانب الاماراتي بقيمة 20 مليار دولار، بخلاف مشروعات أخرى مع الجهات الحكومية المختلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »