ثقافة وفنون

الحكومة تتبنى مشروع «عاصمة الثقافة المصرية» لترسيخ العدالة الثقافية

الوزارة نفذت في هذا السياق 136 فعالية ثقافية وفنية في الفترة من يناير حتى أكتوبر 2019 بمحافظة مطروح،

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم تبنى الوزارة مشروع عاصمة الثقافة المصرية ، والذى تهدف فكرته إلى نشر الوعي الثقافي والفني وتنمية القدرات الإبداعية لأبناء المحافظات في مختلف المجالات، ودعم الحرف التراثية واكتشاف الموهوبين.

وقالت عبدالدايم خلال اجتماعها مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء إن مشروع عاصمة الثقافة المصرية يأتي لترسيخ مبدأ العدالة الثقافية بهدف تعزيز التواجد الثقافي في كافة المحافظات ورفع مستوى الوعي بالعديد من المشكلات والقضايا المتعلقة بالانتماء، من خلال الأنشطة الفكرية واللقاءات التفاعلية، وذلك من خلال المحافظة المستضيفة لفعاليات مؤتمر أدباء مصر.

وأضافت أن الوزارة نفذت في هذا السياق 136 فعالية ثقافية وفنية في الفترة من يناير حتى أكتوبر 2019 بمحافظة مطروح، شملت إقامة (صالونات فكرية، وقوافل ثقافية، وعروض فنية، وورش للفنون، وورش حرف يدوية، ومعارض فنون تشكيلية، ومسرح عرائس، ومعرض للكتاب، وحفلات لدار الأوبرا المصرية، وأسابيع ثقافية بالمدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وفعاليات لذوي القدرات الخاصة، استفاد منها أكثر من 197 ألف مستفيد، كما تم إعلان محافظة بورسعيد عاصمة للثقافة المصرية لعام 2020 من خلال استضافة مؤتمر أدباء مصر في ديسمبر 2019، وجار إعداد أجندة فعاليات فنية وثقافية على مدار العام يتم تنفيذها في مختلف أرجاء المحافظة.

اقرأ أيضا  رئيس الوزراء : كفر الشيخ نموذج صارخ لتعديات البناء

وتابعت أن برنامج العدالة الثقافية تضمن إعادة إنتاج مراسم سيوة واستحداث مراسم النوبة ومراسم الطور، وبشأن مراسم سيوة، وهي مراسم دائمة تقع بواحة سيوة بمطروح، توقفت لمدة 3 سنوات منذ 2015 وتم إعادتها عام 2018 بالإضافة إلى استحداث مراسم النوبة في 2018، واستحداث مراسم الطور بجنوب سيناء لأول مرة هذا العام، بهدف تسجيل وتوثيق عادات وتقاليد تلك المناطق من خلال لوحات فنية تعبر عن وجهة نظر التشكيليين.

اقرأ أيضا  رامز جلال بـ«نوتردام» والصاوي في «مطبعة هرم» .. يعودون للسينما بعد فترة غياب طويلة

كما تضمن برنامج العدالة الثقافية، مشروع تنمية جنوب الوادي الذي يضم ورش تدريب على الحرف التراثية، ودورات تنمية بشرية، وعروضا فنية وورش أطفال، حيث تم استهداف 19 قرية بمحافظتي المنيا وبني سويف وجار العمل على تنفيذ باقي مراحل المشروع بمحافظات (أسيوط – سوهاج- الوادي الجديد – قنا – الأقصر – البحر الأحمر – أسوان)، حيث تم الانتهاء من تدريب 281 فتاة على الحرف اليدوية التراثية والتقليدية بمحافظة المنيا بإجمالي عدد مستفيدين 93950 مستفيداً، وبلغ عدد المستفيدين بمحافظة بني سويف 1750 مستفيداً وتم الانتهاء من تدريب 75 فتاة على الحرف اليدوية التراثية والتقليدية.

وأضافت أنه تم تنظيم 55 معرضاً للكتاب على مستوى محافظات الجمهورية، ومن أجل تحقيق العدالة الثقافية قامت وزارة الثقافة المصرية بتنظيم العديد من المهرجانات المحلية والدولية بمحافظات مصر المختلفة مثل مهرجان القلعة الدولي للموسيقى والغناء، ومهرجان السينما الإفريقية بالأقصر، ومهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة بأسوان، ومهرجان دمنهور الدولي للفلكلور، والمهرجان القومي للمسرح المصري، فيما تقوم وزارة الثقافة حاليا بالإعداد لتنظيم مهرجان قنا للموسيقى العربية بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، ومحافظة قنا وجامعة جنوب الوادي.

اقرأ أيضا  المركز الثقافي الكوري يهدي كتب تعليم اللغة الكورية إلى إحدي المدراس الدولية

وكذا تم إطلاق مشروع المكتبات والمسارح المتنقلة التي تستهدف الوصول إلى المناطق الحدودية والنائية لتقديم الخدمات الثقافية لأهالي تلك المناطق، فضلاً عن تنفيذ 2987 نشاطاً لذوي القدرات الخاصة، بما يساهم في تعزيز مشاركتهم في الأنشطة الثقافية المختلفة، وفي هذا السياق تم تأسيس “فرقة الشمس” لذوي القدرات الخاصة كأول فرقة رسمية تابعة للدولة لذوي القدرات الخاصة، وتشغيل قاعات المكفوفين للموسيقى والفنون بدار الكتب، فضلاً عن افتتاح فصول لتنمية المواهب لذوي القدرات الخاصة بدار الأوبرا المصرية تضم 85 دارساً بالقاهرة والإسكندرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »