استثمار

الحكومة تبحث مبادرة للملابس الجاهزة مع الاتحاد الأوروبي واليونيدو

المبادرة تشمل المنظومة بأكملها وليست مقتصرة على ايجاد تمويل من البنك المركزى

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام أن الوزارة تبحث عقد اجتماع قريباً مع عدة جهات أبرزها الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «يونيدو» ووزارة التجارة والصناعة لبحث مبادرة الحكومة لتشجيع صناعة الملابس الجاهزة، بهدف إعداد تصور كامل عن خطة العمل خلال الفترة المقبلة.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ «المال» أن مبادرة تشجيع صناعة الملابس الجاهزة تقوم على عدة محاور أبرزها توفير خطوط الإنتاج، وتدريب المستثمرين على طبيعة النشاط وتدريب العمال، بالإضافة لتوفير التمويل اللازم والآلات والمكان المناسب.

وأوضح الوزير أن المبادرة تشمل المنظومة بأكملها، وليست مقتصرة على ايجاد تمويل من البنك المركزى المصرى من خلال مبادرته الأخيرة لتشجيع الصناعة .

هشام توفيق: تشمل التدريب وتدبير التمويل والمكان والآلات

وأشار توفيق إلى أن المبادرة تحظى باهتمام ورعاية رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، مرجحًا وضع تصور كامل للعمل وبدء التنفيذ الفعلى خلال أيام قليلة .

كانت «المال» كشفت فى منتصف يناير الماضى عن تعاون مشترك بين وزارتى قطاع الأعمال والصناعة من أجل تشجيع الشركات الصغيرة بالقطاع الخاص على إنشاء خطوط إنتاج لصناعة الملابس الجاهزة عبر توفير تمويلات ميسرة من مبادرة البنك المركزى.

يذكر أن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء أعلن الشهر الماضى عن مبادرة مشتركة بين الحكومة والبنك المركزى لتمويل الأنشطة الصناعية القائمة بالفعل، والسعى للتوسع وزيادة حجم الأعمال عبر إتاحة تمويل بقيمة 100 مليار جنيه بسعر فائدة %10 متناقصة.

وتعكف الوزارة حاليًا على تنفيذ خطة شاملة ومتكاملة للنهوض بصناعة الغزل والنسيج فى الشركات التابعة لها، بتكلفة تقدر بنحو 21 مليار جنيه، تشمل توريد أحدث الماكينات والمعدات، وتحديث البنية التحتية للمصانع، ونظم العمل، وتأهيل وتدريب العاملين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »