اقتصاد وأسواق

الحكومة : بدء المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة 26 أبريل (تفاصيل) 

وأكد مجلس الوزراء على اتباع الإجراءات نفسها التى تم تطبيقها خلال المرحلة الأولى.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن مجلس الوزراء أن اللجنة المشكلة لتنظيم صرف منحة العمالة غير المنتظمة الرئاسية والمُتضررة من تداعيات فيروس “كورونا” المستجد اتفقت على إجراءات صرف المرحلة الثانية من المنحة ، والتي تبلغ 500 جنيه شهرياً لمدة 3 أشهر.

وقررت لجنة تنظيم صرف المنحة تحديد بداية الصرف للمرحلة الثانية لتبدأ من يوم 26 أبريل 2020 حتى 10 مايو 2020، في جميع مكاتب البريد المصري وفروع البنك الزراعي المصري، وضم كل من تخلفوا عن الصرف خلال المرحلة الأولى.

وأكد مجلس الوزراء على اتباع الإجراءات نفسها التى تم تطبيقها خلال المرحلة الأولى، والتي تضمنت أن يتوجه المواطن المستحق إلى منافذ صرف المنحة بعد إفادته برسالة نصية على هاتفه، والرسالة توضح الموعد والمكان المُحدد الذي سيتم الصرف من خلاله ، إضافة إلى استلام الكارت الذكي، على أن يكون معه بطاقة الرقم القومى، والرسالة المرسلة إليه.

مجلس الوزراء : اتباع الإجراءات نفسها التى تم تطبيقها خلال المرحلة الأولى

وأوضحت لجنة تنظيم صرف منحة العمالة غير المنتظمة أن مواعيد العمل في فروع صرف المنحة للمستحقين سوف تبدأ من الساعة 9 صباحاً، حتى 4 عصراً خلال شهر رمضان الكريم.

وأوضحت اللجنة أنه سوف يتم التنسيق مع وزير التنمية المحلية بشأن مشاركة المحافظين ومسئولى المحليات في تنظيم هذا العمل بذات الفعالية والجهود التي تمت خلال المرحلة الأولى وأشاد بها الجميع.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قد ذكر أن صرف المحلة الثانية سوف يبدأ تباعاً على أن يتم تحديد مواعيد لصرف المنحة للمتخلفين .

وشدد رئيس الوزراء على أنه كان هناك متابعة يومية خلال إجراءات صرف المرحلة الأولى ، وأنه تم بأسلوب جيد جداً.

ووجه رئيس الوزراء الشكر إلى كافة الجهات القائمة علي هذا الموضوع، والجهات التى تعاونت فى اتمامه.

وقال مدبولي أن الهدف الأساسي منه هو الوقوف بجانب جميع الأسر التى تضررت من تداعيات أزمة فيروس “كورونا” المستجد .

وأكد أن الأمور المتعلقة بصرف منحة العمالة غير المنتظمة سوف تكون أسهل وأيسر خلال الشهرين المتبقيين التى تم إقرارها لمدة ثلاثة أشهر للعمالة غير المنتظمة.

ووجه رئيس الوزراء الشكر إلى جميع مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدنى التى ساهمت بصورة إيجابية فى مساندة العديد من البرامج والمبادرات التى تشارك الدولة بتنفيذها، فى إطار التعامل مع تداعيات أزمة فيروس “كورونا” المستجد ، وما قامت به تلك المؤسسات من تبرعات ومساهمات لدعم العمالة غير المنتظمة، وتوفير كافة المستلزمات الطبية المطلوبة لمواجهة الأزمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »