بورصة وشركات

الحكومة الجزائرية تتفاوض للاستحواذ على %49 من «أسيك الجزائر »

كتب - محمد فضل : دخلت الحكومة الجزائرية فى مفاوضات جادة مع مجموعة أسيك للأسمنت ذراع مجموعة القلعة القابضة فى قطاع الأسمنت، للاستحواذ على %49 من أسهم شركة أسيك - الجزائر للأسمنت، والتى تخطط لبناء مصنع «جلفا» بتكلفة تتراوح بين…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد فضل :

دخلت الحكومة الجزائرية فى مفاوضات جادة مع مجموعة أسيك للأسمنت ذراع مجموعة القلعة القابضة فى قطاع الأسمنت، للاستحواذ على %49 من أسهم شركة أسيك – الجزائر للأسمنت، والتى تخطط لبناء مصنع «جلفا» بتكلفة تتراوح بين 560 و570 مليون دولار، موزعة على خطى إنتاج، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 3 ملايين طن .

يضم هيكل ملكية أسيك الجزائر مجموعة هائل سعيد اليمنية، وصندوق الاستثمار الدانماركى بجانب أسيك للأسمنت، التى تمتلك نحو %72٫6 من أسهم الشركة .

وانتهت الحكومة الجزائرية من إجراء الفحص النافى للجهالة لشركة أسيك الجزائر، وعلمت «المال» أن عملية الاستحواذ ستتم عبر زيادة رأسمال الشركة البالغ 60 مليون دولار حالياً .

كما علمت «المال» أن المفاوضات قطعت شوطاً كبيراً فى اتجاه حسم الصفقة قبل نهاية العام الحالى، إلا أن تغيير رئيس الوزراء الجزائرى أحمد أويحيي، ربما يؤخر تنفيذ الصفقة. فيما رجحت مصادر أن يساعد وجود مصنع الشركة فى «جلفا» مسقط رأس رئيس الوزراء الجديد عبدالمالك سلال فى تسريع وتيرة المفاوضات .

ويدعم دخول الحكومة الجزائرية كمساهم رئيسى فى «أسيك الجزائر» موقف الشركة فى الحصول على التمويل البنكى، خاصة أن القانون الجزائرى يلزم الشركات المؤسسة فى الجزائر أو التى تضم مساهمة محلية بالحصول على القروض عبر البنوك الجزائرية .

ومن المخطط أن تعيد «أسيك» الدراسة المالية لإنشاء خطى إنتاج الأسمنت فى حال إتمام عملية الاستحواذ، وذلك فى ضوء السيولة الجديدة التى ستضخها الحكومة الجزائرية، فى حين أن الدراسة الحالية تستهدف الحصول على قروض بقيمة 180 مليون دولار لإنشاء الخط الأول، الذى شهد انجاز %30 من أعماله .

وتتراوح تكلفة الخط الواحد بين 320 و330 مليون دولار، فى حين تتراوح التكلفة الإجمالية للخطين بين 560 و570 مليون دولار، نظراً لاشتراكهما فى المبانى الخدمية .
الجدير بالذكر أن الحكومة الجزائرية تشترط امتلاك المساهم المحلى %51 بحد أدنى فى شركات الأسمنت الجديدة، إلا أن تأسيس شركة أسيك الجزائر سبق تاريخ إصدار القرار، مما يعفيها من إلزام دخول شريك محلى بالشركة

شارك الخبر مع أصدقائك