استثمار

الحكومة الإثيوبية تؤكد استمرار تخصيص مليون متر لـ«مستثمرى بدر»

علاء السقطي كتب ـ حسام الزرقانى: نفى علاء السقطى، رئيس المدينة الصناعية بإثيوبيا، ما تردد فى بعض وسائل الإعلام المصرية والعربية مؤخراً، حول تضرر الاستثمارات المصرية بإثيوبيا، وسحب المنطقة الصناعية المخصصة لمستثمرى مدينة بدر . وقال السقطى فى تصريحات خاصة…

شارك الخبر مع أصدقائك

علاء السقطي

كتب ـ حسام الزرقانى:

نفى علاء
السقطى، رئيس المدينة الصناعية بإثيوبيا، ما تردد فى بعض وسائل الإعلام
المصرية والعربية مؤخراً، حول تضرر الاستثمارات المصرية بإثيوبيا، وسحب
المنطقة الصناعية المخصصة لمستثمرى مدينة بدر .

وقال السقطى فى
تصريحات خاصة لـ «المال » ، إن الحكومة الإثيوبية أكدت استمرار تخصيص مليون
متر مربع للمستثمرين المصريين، مشيراً إلى أن حجم الاستثمارات المصرية
الإجمالى هناك يقدر بحوالى 500 مليون دولار .

وكشف أن هناك 3 مصانع
مصرية جديدة بالمنطقة الصناعية بإثيوبيا، ستبدأ المرحلة الإنشائية الثانية،
بتكلفة استثمارية تقدر بحوالى 45 مليون دولار، الأول لصناعة المحولات
الكهربائية، والثانى للصناعات الغذائية، والأخير متخصص فى صناعة الأثاث .

وطالب
السقطى بضرورة فتح قنوات رسمية ومستمرة للحوار المباشر مع إثيوبيا، حول سد
النهضة، وذلك لنزع فتيل أى أزمة قد تنشب فى العلاقات بين البلدين، وتؤثر
بشكل سلبى على الاستثمارات المصرية هناك .

يذكر أنه تم وضع حجر
الأساس للمنطقة الصناعية المصرية، التى خصصتها دولة إثيوبيا بنظام حق
الانتفاع لمستثمرى مدينة بدر فى اقليم التيجراى الإثيوبى، فى يوليو الماضى .

وتقام
هذه المدينة على مساحة مليون متر مربع، شاملة المرافق، ويصل سعر المتر
الواحد بها إلى حوالى 50 قرشاً سنوياً، ومتاحة للاستثمار فى جميع الأنشطة
والمجالات .

وتضم المنطقة حالياً نحو 10 مصانع مصرية تعمل فى مجالات الإنتاج الزراعى والحيوانى وغيرها .

شارك الخبر مع أصدقائك