اتصالات وتكنولوجيا

الحكومة : اتفاقية لترويج الفرص الاستثمارية في الاتصالات مع جهاز التمثيل التجاري

يستهدف تبادل الدراسات والبيانات وأبحاث السوق المتوافرة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء على هامش اجتماع الحكومة الأسبوعي اليوم الأربعاء ، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز التمثيل التجاري وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات للتعاون في الأنشطة والمبادرات المتعلقة بجذب الاستثمارات الأجنبية ودعم الشركات المصرية التي تعمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بجانب الترويج للميزات التنافسية لمصر عالمياً بهذا القطاع.

حضر التوقيع المهندس عمرو طلعت وزير الاتصالات، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة.

ووقـّع الاتفاق أحمد عنتر وكيل أول وزارة التجارة والصناعة ورئيس جهاز التمثيل التجاري، والمهندسة هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لهيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات.

تبادل الدراسات والبيانات

وقال وزير الاتصالات إن توقيع مذكرة التفاهم يستهدف تبادل الدراسات والبيانات وأبحاث السوق المتوافرة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  التي يقدمها جهاز التمثيل التجاري .

 وتشمل الدراسات الفرص التصديرية والمناقصات الدولية والدراسات التسويقية، إضافة إلى تحديث الدراسات والبيانات الخاصة بالأسواق والدول المستهدفة، وذلك للعمل لأجل التعاون المشترك لاختراق تلك الأسواق والترويج لمصر كدولة واعدة بمجال صناعة التعهيد لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

اقرأ أيضا  «أمازون» تعرض علي «بايدن» المساعدة في تطعيم 100 مليون أمريكي ضد كورونا

وعرض الوزير استراتيجية هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لتنمية صادرات قطاع الاتصالات المصري.

وقال إنها تهدف إلى دعم الشركات المصرية ورفع كفاءتها وتنافسيتها بالأسواق العالمية والترويج لها في الأسواق الخارجية، بجانب إتاحة الفرص التصديرية وتوفير فرص عمل للكوادر المصرية.

وأكد الوزير على حرص الهيئة على جذب  الاستثمارات الأجنبية المباشرة  بمجال صناعة التعهيد  لتصدير الخدمات  في مجال  الاتصالات  وتكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال التعريف بالميزات التنافسية لمصر بهذه الصناعة والترويج لمصر كدولة واعدة في مجال صناعة التعهيد عالميا.

وأضاف الوزير أن هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات سوف تقوم في إطار مذكرة التفاهم بتوفير كتالوج إلكتروني E- Catalogue  أو بروشور مجمع وعروض تقديمية، أو فيديو ترويجي عن الميزات التنافسية لمصر كدولة واعدة في مجال صناعة التعهيد وتكنولوجيا المعلومات وحوافز الاستثمار في هذا  المجال .

كما تتولى الهيئة إرسال الدراسات بشأن الأسواق والشركات المستهدفة؛ للعمل على التعاون المشترك لاختراق تلك الأسواق والترويج لمصر كدولة واعدة بالمجال لدى تلك الشركات وبهدف جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، علاوة على إتاحة تفاصيل عن المبادرات والخطط التي تتلقاها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات للنهوض بالقطاع.

اقرأ أيضا  بيع أنظمة ذكاء اصطناعي إسرائيلية للجيش البريطاني مقابل 137 مليون دولار أمريكي

جذب الاستثمارات الأجنبية هدف وزارة الصناعة

ومن جانبها، أوضحت وزيرة التجارة والصناعة أن جهاز التمثيل التجاري يسعى إلى تنفيذ رؤية واستراتيجية الوزارة لجذب الاستثمارات الأجنبية والترويج للشركات المصرية بمختلف القطاعات.

وقالت إن ذلك يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية بالدولة وتعزيز الناتج المحلي ورفع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية، وخلق فرص عمل.

وأضافت الوزيرة أن جهاز التمثيل التجاري يقوم بمهام الدبلوماسية التجارية، التي تهدف إلى تنفيذ خطة الدولة لزيادة الصادرات وترشيد الواردات وجذب الاستثمارات العربية والأجنبية والترويج للشركات المصرية، وأيضا تمثيل مصر في المنظمات التجارية والاقتصادية الدولية، بجانب متابعة برامج التعاون الفني والمالي ودعم المشاركة المصرية في المعارض التجارية الدولية وترتيب البعثات الترويجية.

ويلعب أيضا دوراً ريادياً في دعم وتطوير علاقات مصر الاقتصادية الخارجية.

ولفتت الوزيرة إلى أن الجهاز سوف يقوم، في إطار مذكرة التفاهم، باقتراح مشاركة شركات تكنولوجيا المعلومات المصرية في  المعارض والمؤتمرات في الدول المختلفة .

اقرأ أيضا  رئيس إيتيدا : «الاتصالات» تولي اهتماما بتفعيل بنود اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية

ويقترح مستوى المشاركة وبعثات طرق الأبواب في الدول المختلفة والأطراف المطلوب مقابلتها أثناء هذه البعثات.
إضافة إلى توفير معلومات كافية عن الوفود الأجنبية المقترح زيارتها مصر قبل الزيارات بفترات كافية، فضلاً عن التشاور في تحضير جدول أعمال الزيارات لتضمين مقابلات مع الشركات المصرية والعالمية العاملة في مصر بالمجالات المستهدفة، وتنظيم اجتماعات بين ممثلي الدولة والشركات المعنية وفقا للقطاعات المختلفة وطبيعة الزيارات للبعثات الخارجية، كما تنظيم ندوات وورش عمل بين الشركات المصرية والشركات العالمية خارج مصر لتوسيع حجم التعاون المشترك.

وتسري مذكرة التفاهم لمدة عامين وتُجدد لمدة مماثلة، وتنص على عقد ندوة تعريفية لمُمثلي مكاتب التمثيل التجاري المصري في الأسواق المستهدفة، وذلك للتعريف بالبرامج التي تقدمها الهيئة والميزات التنافسية لمصر في هذا المجال، وبهدف توضيح أوجه الدعم الحكومي وحوافز الاستثمار لجذب الاستثمارات والشركات الأجنبية للعمل في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »