اقتصاد وأسواق

الحكومة: إقامة 4 مناطق صناعية في سوهاج وقنا باستثمارات 6 مليارات جنيه

بإجمالى استثمارات قدرها 6 مليارات جنيه بداية من العام المالى 2020/ 2021

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، اجتماعاً، اليوم، لمتابعة الموقف التنفيذى والمالي لبرنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، بمحافظتى سوهاج وقنا، والامتداد الجغرافى للبرنامج في محافظات جديدة، بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية.

وكشف وزير التنمية المحلية خلال الاجتماع أنه جارٍ التجهيز لبدء تنفيذ إقامة 4 مناطق صناعية فى المحافظتين، بإجمالى حجم استثمارات قدرها 6 مليارات جنيه بداية من العام المالى 2020/ 2021.

وقال رئيس الوزراء إن الحكومة تستهدف من تنفيذ برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، دعم المحافظات حتى تكون أكثر جذباً للاستثمار، والعمل على تعزيز الميزة التنافسية بكل محافظة من المحافظات المستهدفة.

وتابع بأن ذلك يأتي سعياً لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بمختلف القطاعات، من خلال تعزيز فاعلية الإدارة المحلية وتمكينها، والعمل على تحسين كفاءة القدرة التنافسية، والبنية التحتية، وبيئة الأعمال بهذه المحافظات، وتحقيق معدلات نمو مرتفعة بها.

وقدم وزير التنمية المحلية خلال الاجتماع تقريراً بالموقف المالى والتنفيذى لبرنامج التنمية المحلية في صعيد مصر.

وقال إن قيمة التمويل الموجهة لتنفيذ 2575 مشروعاً فى إطار المرحلة الاولى من البرنامج في محافظتى “سوهاج – قنا”، وحتى العام المالى 2019/ 2020، بلغت 5.8 مليار جنيه، وتضم 2.6 مليار جنيه مكون محلى، و3.2 مليار جنيه مخصصات القرض المتاح لتمويل البرنامج، تم توجيه 3.1 مليار جنيه منها إلى محافظة سوهاج لتنفيذ 1593 مشروعاً، وتم توجيه 2.7 مليار جنيه لمحافظة قنا لتنفيذ 982 مشروعاً.

ووزعت على قطاعات مياه الشرب والصرف الصحى، والطرق والنقل، وتغطية الترع، وأيضا التنمية الاقتصادية، وتدعيم الوحدات المحلية.

ونوه الوزير إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 1796 مشروعاً، ويجري تنفيذ 779 مشروعاً أخرى بالمحافظتين.

وقال وزير التنمية المحلية إن تنفيذ برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر “سوهاج – قنا”، أسهم فى تحقيق معدلات متقدمة بعمليات التطوير، خاصة في المراكز التكنولوجية.

وأوضح ان محافظة قنا ضمت 7 مراكز، ومحافظة سوهاج 9 مراكز، ما أتاح الفرصة لرفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين بعدد من القطاعات، وتيسير وتبسيط الإجراءات المتعلقة بها.

وأضاف وزير التنمية المحلية أنه تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في ملف دعم التنمية الشاملة بمحافظات صعيد مصر، ورؤية الحكومة بهذا الصدد، تم التأكيد على أهمية الامتداد الجغرافى لبرنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، ليشمل باقى المحافظات الفترة المقبلة.

وذلك فى إطار تعميم الممارسات الجيدة والإصلاحات الهيكلية والمؤسسية والتخطيطية والتمويلية التى تم تطبيقها بمحافظتى المرحلة الاولى”سوهاج – قنا”، ووصولاً لتطوير منظومة التخطيط المحلى المتكامل، ونظم وبرامج عمل الإدارة المحلية التي تتعلق بتقديم الخدمات والتطوير المؤسسى وبناء قدرات العاملين في الإدارة المحلية، فضلاً عن إرساء أسس المشاركة المجتمعية فى تحديد الاحتياجات وترتيب الأولويات المحلية.

ونوه وزير التنمية المحلية خلال الاجتماع لإشادة بعثة البنك الدولى بتنفيذ برنامج التنمية المحلية في صعيد مصر، والتى زارت مصر مؤخراً.

وأشارت لارتفاع عدد المستفيدين من المشروعات التى يتم تنفيذها خلال البرنامج، والوصول إلى 5 ملايين مواطن مستفيد من إجمالى 8 ملايين في المحافظتين، بما ساهم بشكل كبير فى تراجع معدل الفقر بهما.

وتناول العرض بيانًا بعدد المشروعات التى تتضمنها المرحلة الثانية من البرنامج، التى يتم تنفيذها في محافظتى سوهاج، وقنا، وذلك سواء المنتهية، أو الجاري تنفيذها وطرحها الفترة المقبلة، بجانب توضيح ما يتعلق بتمويل تلك المشروعات. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »