بورصة وشركات

الحد الجديد لإيقاف البورصة.. كم مرة تخطى EGX100 نسبة 10% هبوطًا في تاريخه؟

البورصة تعدل حد إيقاف التداولات مؤقتًا لمدة 30 دقيقة

شارك الخبر مع أصدقائك

عقب قرار تعديل حدود الإيقاف المؤقت للبورصة، أصبح توقف التداولات في سوق الأسهم المصرية لمدة 30 دقيقة، مرتبطًا بهبوط مؤشر EGX100 بنسبة 10% خلال الجلسة، بدلًا من 5% فقط.

وبالنظر الى تاريخ EGX100 الأوسع نطاقًا سنجد أن المؤشر لم يتخطى حاجز الـ 10% هبوطًا أكثر من 3 مرات فقط، وكان جميعها مرتبطا بأحداث قوية وتاريخية عالميًا ومحليًا.

وأعلنت البورصة المصرية، أثناء جلسة اليوم -الأربعاء – عقب هبوط EGX100 بنسبة 5% في أول ساعة من التداولات، قرار تعديل حدود الإيقاف المؤقت علي المؤشر العام للسوق، وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية، ليصبح إيقاف التداول علي السوق ككل عند هبوط مؤشر EGX100 بنسبة 10% بدلا من 5% وإيقافه لنهاية جلسة التداول عند هبوطه بنسبة 20% بدلا من 10% وذلك بدلا من النسب الحالية، وذلك اتساقا مع تعديل الحدود السعرية علي الأسهم ذاتها.

اقرأ أيضا  شهادة إيداع «أوراسكوم للاستثمار» تهبط 78% بتعاملات الـ«GDR'S» في سوق لندن خلال 9 أشهر

المرة الأولى : الأزمة المالية العالمية وهبوط بـ 16.7% في أكتوبر 2008

وكانت المرة الأولى التي هبط فيها مؤشر EGX100 بنسبة الـ 10% في شهر أكتوبر عام 2008، أثناء الأزمة المالية العالمية، والشهيرة بـ “الثلاثاء الأسود” وتحديدًا بجلسة 7 أكتوبر، بنسبة هبوط قدرت بـ 16.7% بمستوى إغلاق 1324.59 نقطة.

يُذكر أن أسواق المال العالمية تعرضت لهزة عنيفة في شهر أكتوبر 2008، في إطار تأثر الأسواق الأمريكية المتأثرة بتداعيات أزمة القروض العقارية وشبح الركود الاقتصادي، والتي ألقت بظلالها على السوق المصرية.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق جلسة الثلاثاء على صعود جماعى بعد جلستين مرتبكتين

المرة الثانية : جلسة 26 أكتوبر 2008 وهبوطه بـ 10.3%

بينما كانت المرة الثانية لمؤشر EGX100 -الذي دشن وبدأ العمل به في الأول من يناير 2006- التي تخطى فيها حاجز الـ 10% هبوطًا، في نفس الشهر أكتوبر 2008، وتحديدًا جلسة 26 أكتوبر، والتي تراجع فيها بنسبة 10.3% مستقرًا على مستوى 989.9 نقطة، في إطار تداعيات الأزمة المالية العالمية.

المرة الثالثة : قبل يوم من جمعة الغضب في ثورة 25 يناير

أما المرة الثالثة التي هبط فيها المؤشر العام للسوق المصرية EGX100 بنسبة أكبر من 10%، فكانت في جلسة 27 يناير 2011، ما قبل جمعة الغضب في ثورة 25 يناير 2011، إذ تراجع المؤشر بنسبة 14.62% مسجلًا مستوى 1333.45 نقطة.

اقرأ أيضا  تداولات بورصة «النيل» تهبط بنسبة 57% خلال تعاملات شهر نوفمبر الماضي وتسجل 118 مليون جنيه

فيما كان المؤشر قد تراجع بنسبة 9.5% في جلسة 26 يناير 2011، في إطار تأثيرات وتداعيات انطلاق الثورة المصرية.

الجدير بالذكر أن آخر إيقاف لتداولات البورصة مؤقتًا -لمدة 30 دقيقة- كان في جلسة أمس -الثلاثاء- عقب هبوط المؤشر EGX100 بنسبة 5%.

بينما شهدت جلسة اليوم -الأربعاء- تطبيق قرار الإيقاف المؤقت بحده الجديد 10%، بالإضافة إلى بدء تداول سهم إي فاينانس الذي سجل ارتفاعًا بنسبة 50% فى نهاية الجلسة، صاعدًا من مستوى 13.980 جنيه إلى مستوى 21 جنيها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »