اقتصاد وأسواق

«الحاصلات الزراعية»: نتجه إلى أفريقيا لتعويض خسارتنا فى السوق الصينية

عبدالحميد الدمرداش: 10% هبوطًا.. وبكين قللت وارداتها من جميع الدول

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد مصطفى النجارى، عضو المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية ، أن المجلس يعمل على اقتحام أسواق جديدة لتعويض صادرات السوق الصينية بعد أزمة فيروس كورونا.

 وقال – فى تصريحات لـ «المال» – إن أسواق أفريقيا هى الأقرب لتنفيذ خطة المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، موضحًا أن هذه الخطة تحتاج إلى دعم من الحكومة عن طريق تعديل نظام المساندة التصديرية، من أجل تشجيع المصدرين.

 وأشار إلى  أن فيروس كورونا سيكون له تأثير سلبى على صادرات القطاع عالميًا وليس فى مصر فقط، مؤكدًا أن الحاصلات الزراعية ستشهد تدهورا كبيرا فى الأسعار العالمية مع وجود فائض كبير فى السلع نتيجة توقف السوق الصينية عن الاستيراد.

 وفيما يخص استعداد مصدرو الحاصلات الزراعية للاستفادة من توقف الدول عن الاستيراد من الصين، أوضح «النجارى» أن الأمر طارىء ولم تكن هناك أى استعداد لزيادة الإنتاج الموسمى لتلبية احتياجات الأسواق العالمية الإضافية.

فى السياق نفسه، توقع عبدالحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، أن تشهد صادرات القطاع انخفاضًا بنحو %10 نتيجة أزمة الصين، مشيرًا إلى أن بكين قللت وارداتها من جميع الدول، وهناك تأخر فى الإفراج عن الشحنات من الموانىء.

وأكد أن فرص صادرات الحاصلات الزراعية من الأزمة ستكون ضعيفة جدًا فى ظل المنافسة القوية من دول مثل إسبانيا وتركيا والمغرب وإسرائيل.

يشار إلى أن الصادرات المصرية غير البترولية ارتفعت خلال الفترة من «يناير- نوفمبر 2019» لتسجل نحو 23.227 مليار دولار، مقابل 22.187 مليار دولار خلال الفترة نفسها من 2018 بنمو قدره 4%. وأوضحت بيانات الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات أن قطاع الحاصلات الزراعية حقق زيادة خلال الفترة من «يناير – نوفمبر» لتسجل 2.112 مليار دولار، مقابل 1.925 مليار دولار بزيادة قدرها %8.8

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »