اقتصاد وأسواق

«الحاصلات البستانية» يدعم مستلزمات الإنتاج بـ%40

«الحاصلات البستانية» يدعم مستلزمات الإنتاج بـ%40

شارك الخبر مع أصدقائك

الصاوى أحمد

أكد حسين الحناوى رئيس اتحاد منتجى ومصدرى الحاصلات البستانية التابع لوزارة الزراعة، أن «الاتحاد» يعتزم المشاركة فى توفير مستلزمات الإنتاج الزراعى، مثل الأسمدة والمبيدات والشتلات وغيرها بأسعار تقل عن نظيرتها فى السوق بنسبة %40 وبهامش ربح لايزيد عن %3 فقط وذلك لأول مرة.

وأضاف – فى تصريحات خاصة لجريدة «المـال» – أن الاتحاد سيشارك فى تسويق بعض أنواع الشتلات، مثل الفراولة وتوفير المبيدات والأسمدة بالسعر الحر– سعر الأسمدة الحرة 2600 جنيه للطن – بسبب كثرة شكاوى الفلاحين من الغش فى هذه التجارة وتعرض الكثير من الفلاحين لتدهور المحاصيل نتيجة الغش فى هذه المستلزمات نظرا للثقة التى يحظى بها الاتحاد لدى الفلاحين.

وأضاف أن الاتحاد سيقوم بطرح تقاوى بطاطس بسعر 12 ألف جنيه للطن بدلا من 15 ألفا،مضيفا أن الاتحاد يضم 400 عضو ويستهدف تحقيق مصالح المزارعين فضلا عن زيادة الأرباح، إذ لا تزيد نسبة الأرباح عن %3.

وأضاف أن صاحب فكرة طرح «الاتحاد» لمستلزمات الإنتاج الزراعى، هم الفلاحين والذين طالبوا الاتحاد بذلك بعد معاناتهم من انتشار مافيا تعبئة وتجارة المبيدات المهربة من إسبانيا والصين، إذ يقوم تجار «بئر السلم» بهذا النشاط المخالف وتصديره للسوق المحلية ويجنون من ورائه مبالغ طائلة.

ومن جانبه، أكد ياسر خيال مدير مركز المعلومات بالاتحاد، أن الاتحاد تم إنشاؤه خصيصا، بهدف دعم المنتجين والفلاحين بجميع مستلزمات الإنتاج الخاصة بهم، موضحا أن الاتحاد هو الوكيل الوحيد لتوريد شتلات النخيل البارحى، المنتجة من أكبر معمل إنجليزى للشتلات يتم بيعها بسعر 370 جنيها للشتلة.

وأضاف أن الاتحاد يقوم بتوفير بدعم صغار المزارعين من خلال الجميعات الزراعية الأهلية ببعض الأنشطة الخدمية، للارتقاء بمستوى الإنتاج الزراعى بالتعاون مع الاتحاد الأوربى من خلال تخصيص قروض صغيرة بفائدة بسيطة.

وأكد أنه تم إنشاء العديد من المدارس الحقلية فى محافظتى الفيوم والمنيا لتعليم المزارعين أفضل الطرق فى زراعة المحاصيل، وطرق الرى والرش وكذلك تقديم بعض المساعدات والدعم للمرأة الريفية من خلال تقديم بعض المشروعات الصغيرة لها.

شارك الخبر مع أصدقائك