سيـــاســة

الجيش يقتل 47 متشددا في سيناء

 قالت مصادر أمنية: إن 47 متشددا قتلوا وأصيب 20 في غارات جوية ومداهمات شنها الجيش المصري أمس الجمعة في محافظة شمال سيناء في واحدة من أكبر العمليات الأمنية في المحافظة منذ شهور.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:

 قالت مصادر أمنية: إن 47 متشددا قتلوا وأصيب 20 في غارات جوية ومداهمات شنها الجيش المصري أمس الجمعة في محافظة شمال سيناء في واحدة من أكبر العمليات الأمنية في المحافظة منذ شهور.
 
وأضافت المصادر، أن طائرات الأباتشي شنت غارات على معاقل لتنظيم ولاية سيناء الذي بايع في نوفمبر أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة المتشدد الذي استولى على أجزاء واسعة من العراق وسوريا في الصيف الماضي.
 
وقال مصدر إن الغارات استهدفت اجتماعا لولاية سيناء كان يعقد جنوبي مدينة الشيخ زويد وإن معلومات وردت لقوات الأمن عن عقد الاجتماع للإعداد لهجمات جديدة.. وأضاف أن 27 شخصا قتلوا في الغارات على مكان الاجتماع.
 
وأضاف أن المداهمات اسفرت عن مقتل 20 شخصا وإلقاء القبض على 22 آخرين وتدمير أوكار للمتشددين ووسائل نقل وضبط معدات اتصال.
 
وقالت مصادر أمنية إن مجندا من قسم شرطة الشيخ زويد أصيب يوم الجمعة برصاص مسلحين فروا هاربين.. وأضاف مصدر أن رجلا قتل برصاص قوات الأمن لاجتيازه نقطة أمنية قريبة من الشيخ زويد بالمخالفة لتعليمات رجال الأمن في النقطة.. وتابع أن طفلا يبلغ من العمر عشر سنوات أصيب برصاص مسلحين في مدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة.
 
ويسعى تنظيم ولاية سيناء إلى إسقاط الحكومة المصرية، وأعلن المسئولية عن هجمات منسقة وقعت الأسبوع الماضي في شمال سيناء وقتلت أكثر من 30 من قوات الأمن.
 
وكان التنظيم يسمي نفسه جماعة أنصار بيت المقدس قبل انضمامه إلى تنظيم الدولة ومبايعة زعيمه.
 
وبعد هجمات أواخر الشهر الماضي قال الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمة إلى المصريين إن البلاد تواجه معركة طويلة وصعبة مع المتشددين.
 
ومنذ إعلان الجيش في يوليو 2013 عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، بعد احتجاجات حاشدة على حكمه كثف متشددو شمال سيناء هجماتهم على رجال الأمن وقتلوا مئات منهم.
 
وقتل مئات من أعضاء ومؤيدي الجماعة في احتجاجات تخلل كثير منها العنف منذ عزل مرسي كما ألقي القبض على ألوف منهم وقدموا للمحاكمة.
 
وفي مدينة الإسكندرية الساحلية قالت مصادر أمنية وطبية إن امرأة قتلت وأصيب أربعة أشخاص في انفجار قنبلة في شارع بشرق المدينة.
 
وقالت المصادر إن رجال الحماية المدنية أبطلوا مفعول عدد من العبوات الناسفة في أكثر من مكان بالمدينة.
 
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن اشتباكات وقعت يوم الجمعة بين متظاهرين مؤيدين لجماعة الإخوان وقوات الأمن في حي المطرية بشمال شرق القاهرة.
 
وقتل نحو 18 شخصا في المطرية في اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في الذكرى الرابعة لانتفاضة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.
 
وحكم بالسجن أيضا على نشطاء ليبراليين قام بعضهم بدور بارز في الانتفاضة التي استمرت 18 يوما بعد أن وجهت النيابة العامة لهم تهم منها انتهاك قانون يمنع التظاهر دون موافقة السلطات والتعدي على رجال أمن وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »