لايف

الجيش اللبناني يخلي مبنى وزارة الخارجية من المتظاهرين

في ظل تراجع أعداد المتظاهرين وانتشار مكثف للجيش اللبناني

شارك الخبر مع أصدقائك

أخلى الجيش اللبناني مبنى وزارة الخارجية، وسط عمليات كر وفر بين المتظاهرين وقوات الأمن، في ظل تراجع أعداد المتظاهرين وانتشار مكثف للجيش اللبناني.

وقام الجيش بعملية الإخلاء بعد أن توجهت قوة من الجيش إلى مبنى الوزارة في منطقة الأشرفية، حيث عملت على ملاحقة المحتجين وإخراجهم من المبنى.

وكان عدد من المحتجين اقتحموا مبنى الوزارة وأعلنوا أنها أصبحت “مركزا للثورة”، وحصلت عمليات كر وفر استمرت لساعات بين المحتجين والجيش اللبناني، وتراجع عدد المحتجين من أماكن التظاهرات بعد استقدام الجيش تعزيزات أمنية إلى محيط الوزارة.

اقرأ أيضا  فرنسا تسجل أكثر من 10 آلاف و500 إصابة جديدة بفيروس كورونا

واندلعت مواجهات عنيفة، في ساحة الشهداء، وسط بيروت، بين القوى الأمنية وعدد من المحتجين، حيث ألقى عدد من المحتجين الحجارة والمفرقعات باتجاه القوى الأمنية، التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى وقوع إصابات بين الجانبين.

وطلب الجيش من المعتصمين الخروج من وزارة الخارجية، واستجاب قسم من المواطنين لطلب الجيش فيما لا يزال عدد آخر موجودا في المكان، يرشقون الحجارة باتجاه الجيش اللبناني.

اقرأ أيضا  الصحة العالمية: إقرار بروتوكول المرحلة الثالثة للتجارب السريرية لأدوية كورونا

واقتحم عدد من المحتجين اللبنانيين، مباني وزارات الخارجية والاقتصاد والبيئة وجمعية المصارف، وسط العاصمة بيروت، وقد عمد المحتجون إلى رمي الأوراق والمستندات من الطوابق العليا في الوزارات، فيما تم تكسير وحرق مبنى جمعية المصارف.

وأفاد الصليب الأحمر اللبناني عن وقوع 238 جريحا، بينهم 70 نقلوا إلى المستشفيات القريبة في المنطقة، على خلفية الاحتجاجات. بالمقابل عملت القوى الأمنية على توقيف 5 أشخاص خلال مكافحة أعمال الشغب وسط بيروت، وضبط مخدرات بحوزة 4 منهم.

اقرأ أيضا  حالة الطقس اليوم الجمعة 18-9-2020 في مصر.. حار وأمطار رعدية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »