بنـــوك

الجنيه يتراجع 5 قروش جديدة فى عطاء مفاجئ

واصل البنك المركزى انتهاج سياسة تخفيض قيمة صرف الجنيه، لليوم الثالث على التوالى، بعد أن فاجأ البنوك بتنظيم عطاء لبيع الدولار «Fx Auction» أمس، وكان جدول العطاءات الدورية يشمل 4 أيام خلال الأسبوع لا تشمل يوم الثلاثاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – نشوى عبدالوهاب ومحمد رجب:

واصل البنك المركزى انتهاج سياسة تخفيض قيمة صرف الجنيه، لليوم الثالث على التوالى، بعد أن فاجأ البنوك بتنظيم عطاء لبيع الدولار «Fx Auction» أمس، وكان جدول العطاءات الدورية يشمل 4 أيام خلال الأسبوع لا تشمل يوم الثلاثاء.

تراجعت قيمة الجنيه بخمسة قروش ليصل الدولار إلى 7.29 جنيه خلال العطاء مقابل 7.23 جنيه سجلها فى مزاد أمس الأول، وباع المركزى 38.4 مليون دولار للبنوك، وبذلك يصل إجمالى خسائر الجنيه إلى 15 قرشاً خلال ثلاثة أيام على التوالى، تراجع فيها من مستوى 7.14 جنيه إلى 7.29 جنيه.

وأشارت مصادر لـ«المال»، إلى أن أغلب البنوك طالبت المركزى بزيادة الحد الأقصى لقيمة عطاءاته الدورية، البالغ 40 مليون جنيه، بهدف زيادة حصتها من المزاد بما يكفى لتغطية حجم الطلبات المعلقة، لافتين إلى أن «المركزى» لم يؤكد استمرار طرح عطائه الدورى يوم الثلاثاء خلال الفترة المقبلة.

وأضافت المصادر أن البنوك تواجه طلبات متزايدة ومتراكمة على الدولار لتمويل الاعتمادات المستندية لشراء السلع الغذائية والأساسية، إلى جانب طلبات متزايدة لاستيراد الحديد، وتسوية الاعتمادات المستندية مع دولة الصين.

وارتفعت أسعار تداول الدولار الرسمية خلال تعاملات أمس إلى 7.30 جنيه و7.33 جنيه مقابل 7.25 جنيه للشراء و7.28 جنيه للبيع سجلها أمس الأول.

وكشف مصدر مسئول فى قطاع الخزانة بأحد البنوك الخاصة، أن الهدف الأساسى من طرح العطاء الدورى المفاجئ، الذى حمل رقم 304، هو تسريع وتيرة تخفيض قيمة الجنيه إلى مستوى معين غير «معلن»، قبل انعقاد المؤتمر الاقتصادى فى مارس المقبل.

وقال المصدر إنه لا يمكن تحديد مستوى مستهدف لانخفاض قيمة صرف الجنيه أمام الدولار، لافتاً إلى أن أحد التقارير الصادرة من بعض المؤسسات توقع ارتفاعه إلى مستويات تتراوح بين 7.5 جنيه و7.75 جنيه.

وتابع: طرح العطاء الدورى الإضافى للدولار أمس، يستهدف تغطية جميع الطلبات المعلقة من جانب عدد من العملاء لتمويل تعاملاتهم قصيرة الأجل، التى قد تتأثر سلباً مع الزيادة فى أسعار الصرف.

وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستكشف عن الأسباب والاتجاهات الحقيقية للدولار الأمريكى أمام الجنيه، خاصة مع انعقاد مؤتمر مارس المقبل، لافتاً إلى أن بعض الأطراف طالبت فى وقت سابق باتباع سعر صرف مرن وعدم اللجوء إلى تثبيته.

من جهة أخرى واصلت أسعار الدولار قفزاتها فى تعاملات السوق الموازية لليوم الثالث على التوالى ليرتفع بنحو 7 قروش فى منتصف تعاملات أمس، مسجلاً 7.95 جنيه للبيع مقابل 7.87 جنيه سجلها فى تعاملات أمس الأول.ورصدت مصادر لـ«المال»، توقف التعاملات على شراء أو بيع الدولار فى السوق الموازية، وداخل الصرافات مع احجام الأفراد عن التعامل بيعاً أو شراء انتظاراً لمصير الدولار، فى ظل التوقعات باستمرار انخفاض قيمة الجنيه، وتجاوزه مستوى 8 جنيهات فى السوق الموازية.

شارك الخبر مع أصدقائك