سيـــاســة

الجنائية الدولية تشيد بالتعاون المصرى فى القضية الليبية

التقي وزير الخارجية  سامح شكري، بالمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية  فانو بنسودا، علي هامش مشاركته في مؤتمر الأمن الدولى، وأكد شكرى تقدير مصر للمحكمة وتطبيقها لمبدأ الشفافية فيما يعرض عليها من قضايا، مُشيداً بقرار المحكمة رفض الطلب الذي تقدمت به جماعة الإخوان الإرهابية فى وقت سابق، خاصة وأنه يهدف إلى تقويض جهود الدولة المصرية لاستعادة الاستقرار واستكمال خارطة الطريق.

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد:

التقي وزير الخارجية  سامح شكري، بالمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية  فانو بنسودا، علي هامش مشاركته في مؤتمر الأمن الدولى، وأكد شكرى تقدير مصر للمحكمة وتطبيقها لمبدأ الشفافية فيما يعرض عليها من قضايا، مُشيداً بقرار المحكمة رفض الطلب الذي تقدمت به جماعة الإخوان الإرهابية فى وقت سابق، خاصة وأنه يهدف إلى تقويض جهود الدولة المصرية لاستعادة الاستقرار واستكمال خارطة الطريق.
 
من جانبها أشادت المدعي العام للمحكمة بالتعاون والتسهيلات المصرية خاصة فيما يتعلق بالقضايا التي تنظرها المحكمة والخاصة بالجرائم التى ارتكبت في ليبيا، لاسيما مع ما تواجهه المحكمة من صعوبات كبيرة هناك نظراً لتردي الوضع الأمني الليبي.
 
وأوضح السفير بدر عبد العاطى المتحدث الرسمى باسم وزارةالخارجية، أن شكري بحث مع بنسودا نطاق واختصاصات المحكمة بشكل عام ومدي اختصاصها في نظر جرائم الإرهاب الذى يضرب العديد م دول العالم حالياً، كما تناولا دورها في ضوء التطورات الخاصة بإنضمام فلسطين لعضوية المحكمة الجنائية الدولية وقبول عضويتها فى الأمم المتحدة بصفة مراقب.

شارك الخبر مع أصدقائك