نقل وملاحة

الجمعية العمومية للمصرية للملاحة تقرر تصفية الشركة

الشركة المصرية للملاحة أنشئت منذ نحو 147 عامًا

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت الجمعية العمومية للشركة المصرية للملاحة البحرية، التابعة لقطاع الأعمال العام، تصفية الشركة بعد زيادة خسائرها خلال المرحلة الأخيرة، وتوقف جميع سفنها عن العمل تماما لعدم صلاحيتها على مدار الأشهر الأخيرة.

تعيين رئيس الشركة مصفيا لها

كما قررت الجمعية العمومية للشركة التي انتهت اليوم الأحد، بالإسكندرية، بتعيين اللواء السيد بدر رئيس مجلس الإدارة مصفيا لها، والنظر في حصة الغرماء الدائنين، خاصة أنها مدينة للعديد من الجهات على رأسها “الوطنية للملاحة ” والشركة القابضة للنقل البحري والبري، الإسكندرية لتداول الحاويات.

اقرأ أيضا  كامل الوزير يترأس اجتماع مجلس وزراء النقل العرب

وتساهم الوطنية للملاحة بالشركة المصرية بنسبة 90% ، والشركة القابضة للنقل البحري والبري بنسبة 8% والإسكندرية للحاويات بنسبة 2%.

نشأة الشركة

وتعد الشركة المصرية للملاحة البحرية امتدادا لشركة بواخر البوستة الخديوية التى أنشأها الخديوى إسماعيل عام 1873، وكانت تنقل البضائع والبريد والركاب.

وتم بيع هذه الشركة إلى الإنجليز، وفي أوائل القرن العشرين اشتراها عبود باشا ” أثرى رجال الأعمال المصريين حينها “، ليتم إعادة العلم المصرى إلى السفن التى تملكه بدلا من العلم الإنجليزى، وكانت تملك سفنا باسم الخديوى إسماعيل ومحمد على باشا والفؤادية والملك فؤاد.

اقرأ أيضا  ميناء دمياط يستقبل 8088 طن قمح ويُصدر 14268 طن فوسفات

ونتاج تحالف الخدويوي إسماعيل وطلعت حرب وعبود باشا، ظلت هذه الشركة مملوكة إلى عبود باشا حتى صدر قرار بتأميمها عام 1961 وأصبح اسمها الشركة المصرية للملاحة البحرية، وتم دمج معها وتحت اسمها “الإسكندرية للملاحة البحرية” التى أسسها أمين باشا سنة 1931، وشركة مصر للملاحة البحرية التى أسسها محمد طلعت حرب باشا سنة 1937 مؤسس بنك مصر.

اقرأ أيضا  «الوزراء» يوافق على إضافة 600 فدان إلى ميناء الإسكندرية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »