سيـــاســة

الجماعة الإسلامية تطالب بلجنة من علماء الأزهر لإثبات سلميتها

طالب عادل معوض، محامي الجماعة الإسلامية، فى المذكرة التى تقدم بها إلى محكمة الأمور المستعجلة بالإسكندرية، ندب لجنة من هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف لعرض كتب المراجعات الصادرة عن الجماعة لإبداء الرأى فيها وتقييم مواقفها المتمسكة بالسلمية والداعية للمصالحة الوطنية والرافضة للفتنة الطائفية.

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسي:

طالب عادل معوض، محامي الجماعة الإسلامية، فى المذكرة التى تقدم بها إلى محكمة الأمور المستعجلة بالإسكندرية، ندب لجنة من هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف لعرض كتب المراجعات الصادرة عن الجماعة لإبداء الرأى فيها وتقييم مواقفها المتمسكة بالسلمية والداعية للمصالحة الوطنية والرافضة للفتنة الطائفية.
 
كان طارق محمود، المستشار القانوني للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، طالب فى دعوى تقدم بها للمحكمة بسرعة إدراج الجماعة الإسلامية كجماعة ارهابية، مرجعاً ذلك إلى ما وصفه بـ “التاريخ الأسود للجماعة” فى فترتى الثمانيات والتسعينات والتى شهدت ممارستها للعنف والإرهاب ضد أجهزة الدولة؛ بداية من اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات وحتى استهداف السياح فى الأقصر.
 
وطالب معوض هيئة المحكمة فى مذكرته بضرورة إصدار حكماً قضائياً باعتبارها جماعة سلمية ذات طابع دعوى مدنى حر والمشمولة بالحماية الدستورية والقانونية والمواثيق الدولية.
 
 كما طالب برفض الدعوى لكيدتها ولعدم جدية ما ردده المدعي من إدعاءات مرسلة لا يقوم عليها ثمة دليل، مؤكداً عدم اختصاص المحكمة ولائيا أو محليا أو نوعيا بنظر تلك الدعوى.
 
يذكر أن عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، قد تدخل هجومياً فى الدعوى التى اقامتها الجبهة الشعبية لمناهضة الأخونه مختصماً فيها كلاً من الجبهة والحكومة نظراً لكيدية البلاغ.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »