سيـــاســة

الجماعة الإسلامية تطالب المصريين بالاحتشاد بالميادين حتى عودة الشرعية

الجماعة الإسلامية إسلام المصرى:   استنكرت الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية ما وصفتها بأنه الجريمة البشعة التى وقعت على المتظاهرين السلميين أثناء أدائهم لصلاة الفجر فى مجزرة دموية لم تحدث فى تاريخ مصر، هذه المجزرة التى راح ضحيتها أكثر من…

شارك الخبر مع أصدقائك


الجماعة الإسلامية


إسلام المصرى:

 
استنكرت الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية ما وصفتها بأنه الجريمة البشعة التى وقعت على المتظاهرين السلميين أثناء أدائهم لصلاة الفجر فى مجزرة دموية لم تحدث فى تاريخ مصر، هذه المجزرة التى راح ضحيتها أكثر من 60 أو 70 شهيدا بينهم العديد من النساء والأطفال الرضع، سالت دماؤهم غدرا تشكو إلى الله تعالى ما آل إليه حال بعض قيادات المؤسسة العسكرية.

وطالبت الجماعة جماهير الشعب المصرى مواصلة احتشادها السلمى فى كل ميادين مصر وربوعها حتى تتحقق مطالب الشعب فى استعادة ثورته وعودة شرعيته المغتصبة، مضيفة: رغم بشاعة المجزرة التى زادت من حدة الأزمة ورغم ما ترتب عليها من آلام وجراح عميقة فى نفوس كل الوطنين الشرفاء فإننا نناشد جموع شعبنا وفى طليعته شباب التيار الإسلامى الالتزام الكامل بالسلمية وعدم الانجرار إلى دوائر العنف المتبادل الذى هو المقصود الأعلى لأعداء الوطن من أجل الوصول بالبلاد إلى الهاوية.
 
كما دعت الجماعة الإسلامية منظمات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والمحلية أن تقوم بدورها فى ملاحقة مرتكبى هذه الجريمة البشعة والكشف عن أبعادها.
 
وناشدت الجماعة الصحافة والإعلام التزام الحيدة والمهنية وعدم تصوير الجريمة زيفا وبهتانا على أنه كان ردا على اعتداء الشهداء على دار الحرس الجمهورى، محملة الرئيس الصورى غير الشرعى المسئولية السياسية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة وتطالبه باستقالة فورية بعد أن اقترف فى أولى أيام توليه السلطة المغتصبة ما لم يقترفه العديد من طغاة الحكام فى العالم أجمع.
 
كما دعت الجماعة الإسلامية منظمات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والمحلية أن تقوم بدورها فى ملاحقة مرتكبى هذه الجريمة البشعة والكشف عن أبعادها.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »