سيـــاســة

“الجبهة” يدين استيراد الحكومة قنابل غاز بملايين الجنيهات لقمع المتظاهرين

محمد حنفى:   استنكر حزب الجبهة الديمقراطي قيام وزارة الداخلية باستيراد قنابل غاز مسيل للدموع؛ بملايين الجنيهات لقهر المتظاهرين؛ وقمع النشطاء؛ وتأمين مقرات الإخوان والحفاظ على أمن الجماعة وقادتها؛ دون أدني اعتبار بتوجيه هذه الملايين إلى استيراد عدد من السلع…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد حنفى:
 
استنكر حزب الجبهة الديمقراطي قيام وزارة الداخلية باستيراد قنابل غاز مسيل للدموع؛ بملايين الجنيهات لقهر المتظاهرين؛ وقمع النشطاء؛ وتأمين مقرات الإخوان والحفاظ على أمن الجماعة وقادتها؛ دون أدني اعتبار بتوجيه هذه الملايين إلى استيراد عدد من السلع الأساسية التي يحتاجها المواطن البسيط والتي هو في أمس الحاجة إليها.
 
 
 علي السلمي

وأدان الحزب، في بيان له اليوم، سياسات الحكومة التي توجه ملايين الجنيهات من ميزانية الدولة لاستيراد قنابل غاز مسيل للدموع لضرب المتظاهرين السلميين؛ طبقا لما كشفت عنه هيئة موانيء البحر الأحمر بالسويس عن وصول شحنة قنابل غاز مسيل للدموع إلى ميناء الأدبية بالسويس مساء الاثنين الماضي، قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية محملة بخمس حاويات قنابل مسيلة للدموع ويقدر وزنها بحوالي 69 طنا؛ وهو ما يقارب 140 ألف قنبلة غاز لصالح وزارة الداخلية وتم تفريغها بميناء الأدبية لتسليمها بعد تأمينها من خلال لجنة قادمة من الوزارة لاستلامها.
 
 وحمل الدكتور علي السلمي، المتحدث الرسمي باسم حزب الجبهة الديمقراطي، رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير الداخلية مسئولية سوء الأحوال الاقتصادية التي وصل إليها حال البلاد؛ وتدني مستويات المعيشة، مطالبا القيادة السياسية بضرورة اتخاذ قرار بعدم استقبال الميناء لتلك السفينة المحملة بقنابل الغاز التي تعتبر من وسائل قهر المتظاهرين على أيدي وزارة الداخلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »