سيـــاســة

الجبهة السلفية: الإعلام ينشر شائعات لسفك مزيد من الدماء

الجبهة السلفية إسلام كمال الدين: استنكرت الجبهة السلفية بمصر ما أذاعته بعض وسائل الإعلام حول وجود متفجرات داخل اعتصام رابعة العدوية، وعن نية بعض الإسلاميين تفجير المعتصمين المؤيدين لهم بدعوى كسب التعاطف. وأكدت الجبهة أن تلك الجهات الإعلامية التى سبق…

شارك الخبر مع أصدقائك


الجبهة السلفية


إسلام كمال الدين:

استنكرت الجبهة السلفية بمصر ما أذاعته بعض وسائل الإعلام حول وجود متفجرات داخل اعتصام رابعة العدوية، وعن نية بعض الإسلاميين تفجير المعتصمين المؤيدين لهم بدعوى كسب التعاطف.

وأكدت الجبهة أن تلك الجهات الإعلامية التى سبق وأن أعلنت عن عدد من الكوارث قبل وقوعها ( كإحراق المجمع العلمى ) هى جهات متهمة بالتمهيد للجرائم قبل وقوعها.

وأشارت فى بيان لها إلى أن توقيت إثارة هذه الشائعات بعد مجزرة الحرس الجمهورى، والتى مارس إعلامهم أسوأ الأدوار فيها لإلباس الضحية ثوب الجانى، يعتبر مشاركة فى سبيل سفك المزيد من الدماء.

وتابعت: إن أخلاقيات وسلمية فعالياتنا منذ الثورة وحتى يومنا هذا قد شهد عليها الجميع، فى مقابل فعاليات الانقلابيين التى اتسمت بالعنف والتحرش. فكل دعوى يراد بها قلب الحقائق هى دعوى كاذبة.

وقالت الجبهة:إن ثقافة القتل الإجرامى للأبرياء إنما يمارسها ويشرعنها الطغاة وأذنابهم، كمن استبدوا ببلادنا ثلاثين عاما، ولا زالت بقاياهم ترعى الإجرام حتى يومنا هذا وتمارسه.

وشددت الجبهة السلفية فى ختام بيانها على أن محاولة إعادة الشعب إلى حالة الاستسلام للقهر، عبر التهديد والحبس والقتل فى ظل التضليل الإعلامى، هى محاولة محكوم عليها بالفشل، فقد كسر حاجز الخوف إلى غير رجعة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »