سيـــاســة

الجامعة العربية: القضية الفلسطينية تتعرض للتصفية وقد نواجه تحديات كبرى خلال شهور

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الأمين العام لـ الجامعة العربية ، أحمد أبو الغيط، إن القضية الفلسطينية تتعرض للتصفية، وقد تواجه تحديات كبرى خلال شهور، مشددا على ضرورة التحرك العربي لمواجهة المساعٍ غير المسبوقة من جانب دولة الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ” أبومازن ” بمقر الجامعة العربية – اليوم الأحد، والتي جاء نصها كالتالي..

فخامة الرئيس محمود عباس
رئيس دولة فلسطين
معالي السيد أحمد عيسى عوض
وزير الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية الصومال الفيدرالية

أصحاب المعالي..
السيدات والسادة..

نتشرف بوجودكم بيننا اليوم فخامة الرئيس .. في ظـل ظـرف غايـة فـي الدقـة تمـر بـه قضـية العـرب الأولـى والمركزيـة .. ظـرف نعـي جميعـاً خطورتـــه وتداعياتـــه المحتملـــة … ظـــرف يتطلـــب منـــا تضـــافراً وتكاتفـــاً وتنسيقاً وتعاوناً على أعلى الدرجات .. ظـرف يسـتحق أن ننحـي فيـه أي خلاف جانباً لنركز على وضع قضيتنا المركزية القضية الفلسـطينية التـي تتعـرض لمخـاطر التصـفية الحقيقيـة والتـي قـد نضـطر لمواجهـة تحـديات كبرى بشأنها خلال الأشهر المقبلة.

السادة الوزراء،
السيدات والسادة،

إن الــدعم العربــي للقضــية الفلســطينية وركائزهــا المعروفــة ثابــت وراســخ و أحســبه لا يتزعــزع… وســتظل الجامعــة العربيــة مركــزاً لــلإرادة
الجماعية للدول الأعضاء في وقوفها مع الحق الفلسطيني ودفاعها عنه وحملها لرايته.

إن دعم صمود الشعب الفلسطيني فـي مواجهـة مـا يتعـرض لـه فـي المرحلـــة الحاليـــة مـــن تضـــييق ات تحملـــه أعبـــاء فـــوق عـــبء الاحـــتلال يضـاف إلـى مـا يواجهـه مـن صـنوف القمـع البغيض، وضـغوط اقتصـادية والاضطهاد اليومي.. أقول إن دعـم صـمود هـذا الشـعب البطـل هـو حـق له، وواجب على العرب.

والتحـرك العربـي فـي هـذه المرحلـة الدقيقـة لابـد أن ينشـط لمواجهـة ٍ مساع غير مسبوقة من جانب دولة الاحتلال، تساندها وتدعمها الولايات المتحدة، بهدف تقنين أوضاع غير قانونية، وشرعنة واقع غير شـرعي.. فـي العـالم التـي سـارت فـي ركـاب هـذه ٍ ومن أسف أن هناك بعض الـدول الموجــة .. فقامــت بافتتــاح مكاتــب تمثيليــة لهــا فــي القــدس المحتلــة، بالمخالفــة للقــانون الــدولي ولقــرارات مجلــس الأمــن الواضــحة فــي هــذا الخصـوص.. وينبغـي أن تصـل رسـالتنا لهـذه الـدول بـأن مـواقفهم محـل رصد وتسجيل .. وانتقاد واستهجان.. وهـي تـؤثر علـى علاقـاتهم بالـدول العربية جمعياً.
شكراً لتشريفكم لنا في الجامعة اليوم فخامة الرئيس .. ونتطلع إلـى الانصات إلى مداخلتكم القيمة.
والسلام عليكم

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »