اتصالات وتكنولوجيا

الجامعة البريطانية تفتتح الدورة 15 لبطولة مصر للروبوت

المشروعات المتنافسة هذا العام تعتمد على إقامة مدن ذكية وصديقة للبيئة مع إيجاد حلول حديثة

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتح الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية، اليوم الدورة 15 لبطولة مصر للروبوت First Lego League Egypt، والتي تقام على مدار ثلاثة أيام تحت عنوان “المدن الذكية” بمشاركة 140 فريقا.

وتنظم الجامعة البريطانية بطولة مصر للربوت، بالشراكة مع الجمعية العربية للروبوت.

ويشارك في المسابقة هذا العام 140 فريقا بما يزيد عن 1350 طالبا و200 مدرب من 16 محافظة وبعدد 75 محكم ونحو 100 منظم.

ويعتمد تقييم المتسابقين على 4 جوانب ، هي القيم الأساسية والعمل الجماعي، عرض مشروع البحث العلمي والابتكار، برمجة وتصميم الروبوت، ومباريات بين روبوتات الفرق لتقييم أداء الروبوت في إنجاز المهام بدقة في الوقت المحدد.

وبعد التصفيات تتأهل الفرق الفائزة للمشاركة في البطولة العالمية للروبوت بالولايات المتحدة الأمريكية، فضلا عن تمثيل مصر في البطولة العربية للروبوت والتي تحتضنها هذا العام مدينة الغردقة.

جدير بالذكر أن بطولة مصر للروبوت بدأت منذ عام 2005 وتعد أكبر بطولة عالمية لمسابقات الروبوت من سن 9 إلى 16 سنة، ويشارك فيها نحو 94 دولة .

وتعرض المسابقة على الفرق موضوع بحثي مختلف كل عام وتسعي الفرق لإيجاد طرق وحلول إبداعية حول الموضوع البحثي للمسابقة وتصميم وبرمجة الروبوت لتنفيذ مهام مرتبطة بموضوع العام.

وقال الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية إنها تنظم مسابقة الروبوت لطلاب المدارس بشكل سنوي بهدف محاكاة الإبداع وتطبيق المعرفة النظرية عمليا، فضلا عن إعداد طلبة المدارس في أحد أهم قطاعات التكنولوجيا متعددة التخصصات في المستقبل.

وأوضح أن الفرق الطلابية بالمسابقة تشارك في تصميم وبناء روبوتات يتم التحكم فيها عن بعد، وتضم هذه الفرق نخبة من أفضل المواهب الشابة في مجال ابتكار الروبوتات، وهو ما يدعم الأجواء التنافسية فيما بينهم.

وأشار “حمد” إلى أن الجامعة البريطانية مثلت مصر في الكثير من المسابقات الدولية، المتعلقة بالروبوت والذكاء الإصطناعي.

وأضاف “حمد” أن الجامعة البريطانية تسعى لنشر التكنولوجيا في المدارس بوجه خاص والتعليم بشكل عام، وترسيخ قيم العمل بروح الجماعة والبحث العلمي والتفكير الناقد بين طلبة المدارس وهو ما يساعدهم في المرحلة الجامعية على أن يكونوا قادرين على التفاعل وإنتاج الابتكار وبالتالي مساهمتهم في بناء وطن قائم على المعرفة والعلوم الحديثة المتقدمة.

وأوضح الدكتور عمر كرم عميد كلية علوم الحاسب ونظم المعلومات بالجامعة البريطانية، أن المسابقة تستهدف تحفيز الجيل الجديد للاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا، مع إكسابهم المهارات التي تساعدهم في صناعة المستقبل ومواكبة التطوارات التي يشهدها العالم.

وأكد “كرم “أن الروبوت التعليمي له دور كبير في تطوير عملية التعليم والبحث العلمي للطلبة حيث يساعدهم في التفكير الإبداعي وإعطائهم تحديات ومشاكل لحلها، فضلا عن تأهيلهم على ممارسة دور العلماء في مرحلة عمرية صغيرة.

وأشار أيمن قباني نائب رئيس الجمعية العربية للروبوت ، إلي أن المسابقة هذا العام يشارك فيها 140 فريقا بما يزيد عن 1350 طالبا و200 مدرب من 16 محافظة مختلفة وبعدد 75 محكما ونحو 100 منظم.

وتابع قباني إن المشروعات المتنافسة هذا العام تعتمد على إقامة مدن ذكية وصديقة للبيئة مع إيجاد حلول حديثة يجعلها تستمر لمدة أطول، بالإضافة لخدمة المعاقين وتذليل المشكلات التي تواجههم في السكن بشكل عام”.

وأشار إلى أن الحفل الختامي للبطولة وإعلان الجوائز سيكون نهاية وسيمثل الفريق الفائز مصر في البطولة العربية التي تحتضنها مدينة الغردقة هذا العام خلال الفترة من 27 إلى 29 مارس، والمشاركة أيضا في بطولة العالم بالولايات المتحدة بهيوستن تكساس خلال الفترة من 15 إلى 18 أبريل المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »