بورصة وشركات

“الثروة المعدنية” تشترط خطابات الضمان للاعتراف بمزايدة 2009

 نسمة بيومى

أكد مصدر مسئول فى هيئة الثروة المعدنية، أن الشركات التى سبق وفازت بمزايدة التعدين لعام 2009، لم تجدد خطاب الضمان الخاص بها حتى الآن، وهى شركات زد جولد وفيرتكس وميكاستار، موضحا أنه لن يتم الاعتراف بتلك الشركات إلا من خلال تجديد خطاب ضمانها.

شارك الخبر مع أصدقائك

 نسمة بيومى

أكد مصدر مسئول فى هيئة الثروة المعدنية، أن الشركات التى سبق وفازت بمزايدة التعدين لعام 2009، لم تجدد خطاب الضمان الخاص بها حتى الآن، وهى شركات زد جولد وفيرتكس وميكاستار، موضحا أنه لن يتم الاعتراف بتلك الشركات إلا من خلال تجديد خطاب ضمانها.
 
وضرب مثالا بشركة زد جولد الكندية التى أبدت موافقتها على تجديد خطاب الضمان منذ فبراير 2014، وحتى الآن لم يتم تنفيذها لتلك الخطوة، مؤكدا أن الهيئة ووزارة البترول تشجع المستثمر الجاد والراغب فى الاستثمار الفعلى بالقطاع.

وقال فى تصريحات خاصة لـ”المال” إن مدة خطاب الضمان الخاص بشركة ميكاستار لا زال ساريا حتى الآن،على عكس شركتا “زد جولد” و”فيرتكس”، مضيفا أن عدم تفعيل نتائج تلك المزايدة حتى الآن لا يرجع لأى تعنت أو رفض من قبل الحكومة، ولكن الظروف والمتغيرات التى حدثت بالبلاد عطلت تفعيلها.

وأضاف أنه فى حال تم تقديم خطابات الضمان فى أقرب وقت ممكن، ستقوم وزارة البترول وهيئة الثروة المعدنية بإستكمال إجراءات مزايدة واتفاقيات عام 2009 ورفعها إلى الجهات المعنية، تمهيدا للتصديق عليها وتشريعها بقانون من مجلس الشعب المرتقب تشكيله ومؤسسة “الرئاسة”.

شارك الخبر مع أصدقائك