اقتصاد وأسواق

“الثروة السمكية” تستعد لإطلاق 30 مليون زريعة فى نهر النيل

"الثروة السمكية" تستعد لإطلاق 30 مليون زريعة فى نهر النيل

شارك الخبر مع أصدقائك

إزالة 18 ألف قفص مخالف على خلفية كارثة رشيد

الصاوى أحمد

أكد إبراهيم فهمى أحمد، المنسق العام لاتحاد صيادى مصر، أن وزارة الزراعة ممثلة فى هيئة الثروة السمكية ستطلق 30 مليون زريعة فى مجرى نهر النيل، ابتداء من أول فبراير المقبل، فى 3 مناطق هى: حلوان بالقاهرة وبنى سويف وكوبرى المرازيق فى الوراق بمحافظة الجيزة، وذلك بهدف زيادة عدد الأسماك فى مجرى النهر وتنشيط معدلات الصيد.

وأضاف فهمى أن أهم أصناف الزريعة التى سيتم إطلاقها هى «قشر بياض» و«بلطى» وغيرها، مشيرا إلى أن هذه الزريعة من إنتاج مفارخ هيئة الثروة السمكية بقرية العباسة بمحافظة الشرقية.

ولفت إلى أنه خلال الأيام القليلة الماضية استقبل ميناء أبوقير فى الإسكندرية سفن صيد قادمة من أعالى البحار والمياه الإقليمية المصرية محملة بحوالى 80 ألف طن أسماك بحرية مثل الدينيس والقاروص، موضحا أن سعر كيلو السمك الواحد من تلك الأصناف يباع بسعر 60 جنيها للطبقات فوق المتوسطة والراقية.

وقال إن الفترة الراهنة تشهد ذروة موسم الصيد سواء البحرى أو النيلى أو فى البحيرات، مؤكدا أن حادث نفوق الأسماك فى البحيرة أدى لانخفاض معدلات الاستهلاك فى المناطق الملاصقة للكارثة فى كل من كفر الشيخ والبحيرة.

وأكد أن الطبقات الشعبية لا يمكن أن تستغنى عن وجبة السمك فى ظل ارتفاع أسعار اللحوم والدواجن.

من جانبه، أكد مصدر مسؤول بهيئة الثروة السمكية، أن الحكومة ستزيل 18 ألف قفص من الأقفاص السمكية فى نهر النيل بعد قناطر إدفينا فى كفر الشيخ، بعد حادث نفوق الأسماك بسبب تكدسها داخل الأقفاص بعد قيام أصحابها بتغطيسها فى عمق النيل للتهرب من مخالفات التعديات، مما أدى إلى تكدس الأسماك ونفوقها بكميات تزيد على 400 – 600 طن بفرع رشيد.

يذكر أن حجم الإنتاج السمكى فى مصر يبلغ حوالى 1.5 مليون طن سنويا، %80 من المزارع السمكية البحرية والنيلية و%20 للصيد الحر، يتم تدبير منها 250 ألف طن من البحار والأنهار، بجانب ما يتراوح بين 700 و800 ألف طن توفرها المزارع السمكية الحكومية والخاصة، وأخيرا يتم استيراد ما بين 150 و350 ألف طن من الخارج.

شارك الخبر مع أصدقائك