سيـــاســة

“التيار المصرى” يُطالب بحماية الصحفيين ومقار الوسائل الإعلامية

شريف عيسى   رفض حزب التيار المصرى خلال بيانه الصادر اليوم ،الثلاثاء، ما شهدته مصر فى الأونة الأخيرة من تصعيد واضح للعنف، والذى امتد ليصل إلي الصحفيين والمصورين والإعلاميين الذين يشاركون في تغطية الأحداث، ثم تطورت ظاهرة العنف لتصل إلى…

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسى
 
رفض حزب التيار المصرى خلال بيانه الصادر اليوم ،الثلاثاء، ما شهدته مصر فى الأونة الأخيرة من تصعيد واضح للعنف، والذى امتد ليصل إلي الصحفيين والمصورين والإعلاميين الذين يشاركون في تغطية الأحداث، ثم تطورت ظاهرة العنف لتصل إلى مقرات عملهم وتهديدهم وتكسير أدواتهم؛ وهو الأمر الذى يرفضه الحزب خاصة بعد ثورة يناير.

وأشار البيان إلى أن البعض يرى أن هناك بعض الإعلاميين انحرفوا عن المسار الصحيح عن طريق إطلاق الشائعات واختلاق الأكاذيب وإثارة وتحريض الجماهير وافتعال الأزمات، في وقت يسعى الجميع إلى التزام المصداقية والموضوعية، ويختلف البعض الآخر حول أداء بعض الوسائل الإعلامية وانحيازها، مؤكداً أن هذا لا يقابل أبدا بالحصار والتضييق والتهديد ونشر الذعر، في دولة يفترض أنها تعلي من سيادة القانون ومن شأن المؤسسات.

وتابع البيان: إن مثل هذه االتجاوزات كان يمكن قبولها في عهد ما قبل الثورة في مواجهة أجهزة القمع والفساد، أما حالياً فإن الحزب يدين ندين كل ما من شأنه تجاوز تلك الأطر السليمة والتعدي على النهج المفترض أن يلتزم به كل من يعترض على توجهات إعلامية معينة، خاصة فى ظل وجود منافذ المراقبة والتوجيه والحساب في الأطر القانونية والشرعية.

ويجدد الحزب إدانته لكل أشكال العنف والترهيب ضد الإعلاميين ويطالب الدولة ومؤسساتها بحماية الإعلاميين ومقرات الوسائل الإعلامية، ويطالب الجميع بتهيئة المناخ الآمن لعمل الإعلاميين.

كما يطالب البيان كل الإعلاميين بضرورة الالتزام بالمهنية في نقل الأحداث وفي التعامل معها، وتوخّى نشر ما هو صحيح من معلومات، والبعد عن أي خطاب يزيد الانقسام أو يهدد السلم الاجتماعي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »