سيـــاســة

التيار الشعبي: تصريحات السفيرة الأمريكية عن 30 يونيو مرفوضة

آن باترسون كتب محمد حنفى: نفى التيار الشعبي المصري، حضور أى من قياداته أو أعضائه، اللقاء الذي عقده مركز ابن خلدون للدراسات للسفيرة الأمريكية، آن باترسون، وعدد من ممثلي القوى السياسية أمس الثلاثاء.   وأكد التيار الشعبى، في بيان له…

شارك الخبر مع أصدقائك


آن باترسون


كتب محمد حنفى:

نفى التيار الشعبي المصري، حضور أى من قياداته أو أعضائه، اللقاء الذي عقده مركز ابن خلدون للدراسات للسفيرة الأمريكية، آن باترسون، وعدد من ممثلي القوى السياسية أمس الثلاثاء.
 
وأكد التيار الشعبى، في بيان له اليوم حصلت “المال” علي نسخة منه، أنه لم يتلق دعوة من المركز لحضور اللقاء، ولم يكن أى من أعضائه حاضرا، على أى نحو أو بأى صفة.
 
وطالب التيار وسائل الإعلام بضرورة تحري الدقة فيما تنشره عن التيار الشعبي، وأعضائه، من أخبار، مشيرا الي أن كل مواقفه السياسية وتحركاته الميدانية والنخبوية، معلنة للكافة، وشفافة وواضحة.
 
وأدان  التيار الشعبي، ما تناقلته وسائل الإعلام من تصريحات للسفيرة الأمريكية، وردت أثناء اللقاء المشار إليه، خصوصا حديثها عن دعوات التظاهر السلمي الأخيرة، واقتران حديثها عن تلك الدعوات بالعنف، وقولها إنها وحكومتها “تشككان في أن تسفر التحركات عن نتائج أفضل”، وهو ما اعتبره التيار الشعبي تدخلا مباشرا في الشأن الداخلي المصري، مؤكدا أن الشعب المصري سينتصر بإرادته الحرة، دون انتظار وصاية أو نصيحة من أحد، وقادر على اتخاذ قراره وسعيه للتغيير السلمي، لتحقيق أهداف الثورة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »