بنـــوك

“التوفيق” ترحب بقرار “المركزي” بخفض سعر “الجنيه”

 أحمد علي

رحب محمد رضا، مدير إدارة البحوث المالية والإقتصادية بشركة التوفيق القابضة، بقرارات البنك المركزي الأخيرة الخاصة بخفض سعر الفائدة بنحو 50 نقطة أساس، بالإضافة إلي تراجعه عن دعم الجنيه المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك

 أحمد علي

رحب محمد رضا، مدير إدارة البحوث المالية والإقتصادية بشركة التوفيق القابضة، بقرارات البنك المركزي الأخيرة الخاصة بخفض سعر الفائدة بنحو 50 نقطة أساس، بالإضافة إلي تراجعه عن دعم الجنيه المصري.
 
وخفض البنك المركزى سعر صرف الجنيه المصرى مقابل الدولار فى السوق الرسمي، وذلك بعد فترة استقرار طويلة دامت نحو 6 اشهر، حيث شهد عطاء العملة الدورى للبنك اليوم الاحد تراجع سعر الجنيه بنحو 5 قروش ليصل الى 7.1901 جنيه للدولار بينما كان يتم تداوله عند مستوى 7.1401 فى نصف العام الفائت.
 
وقال “رضا”، أن المنطق يشير إلي ضرورة تخفيض سعر الفائدة والصرف، حال الرغبة في تحفيز الإقتصاد رفع معدل نموه، مشيراً إلي تسبب دعم “المركزي” المستمر للجنيه في تباطؤ معدل النمو وذلك منذ شهر يوليو من العام الماضي.
 
وأوضح مدير إدارة البحوث المالية والإقتصادية بشركة التوفيق القابضة، أن تراجع سعر الجنيه أمام الدولار سيساهم في تحفيز النمو المركزي، و جذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية، وزيادة الاحتياطي النقد.
 
وتوقع أن يؤدي خفض سعر الفائدة والجنيه، إلي خفض التكلفة الاستثمارية ودفع الاقتصاد من حالة الركود وتخفيض حجم السيولة المحلية وتخفيض التكلفة التي تتكبدها الدولة من الدين الداخلي مما يقلل من الضغوط على الموازنة، كما سيلقي بظلاله بشكل إيجابي على البورصة المصرية محفزاً إيجابياً لأدائها.
 
وأوصي رضا، البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة 50 نقطة أساس أخرى، في سبيل تحفيز الاقتصاد المحلي.

شارك الخبر مع أصدقائك