نقل وملاحة

«التوريدات البحرية» تعترض على شرط «الأيزو» والاشتراك بالغرفة لتجديد الترخيص

تقدمت بمذكرة رسمية لهيئة الميناء

شارك الخبر مع أصدقائك

تقدمت الغرفة التجارية بالإسكندرية رسميا بمذكرة لهيئة ميناء الإسكندرية، للاعتراض على التعليمات الخاصة بإصدار تراخيص نشاط التوريدات البحرية، أو التجديد للشركات العاملة حاليا. 

وفى هذا الصدد، أكد فتحى عبدالغنى رئيس شعبة التوريدات والأشغال البحرية بالغرفة التجارية بالإسكندرية، أن هيئة الميناء أقرت لأول مرة تعليمات جديدة عند تجديد تراخيص التوريدات البحرية أو مزاولة المهنة، والتى تضمنت شرط تقديم شهادة الجودة والمعروفة بشهادات الأيزو، وذلك بالرغم من أن القرارات الوزارية الصادرة فى هذا الشأن أعفت شركات التوريدات البحرية من هذا الشرط للحصول على التراخيص، وصدرت تعليمات من رئيس قطاع النقل البحرى، بعدم مطالبة شركات التوريدات البحرية بتلك الشهادات.

وأضاف عبدالغنى لـ«المال» أن هيئة ميناء الإسكندرية تطالب بشهادة الأيزو، فى حين نص قرار وزير القوى العاملة رقم 134 لسنة 2003 فى الباب الأول، أن المنشآت التى تستخدم 50 عاملا فأكثر لا يشترط حصولها على شهادة الأيزو، موضحا أن معظم شركات التوريدات البحرية لا يصل العدد بها إلى 50 عاملا.

اقرأ أيضا  ميناء الإسكندرية: تزايد في حركة السفن وتداول البضائع بنسبة 11% خلال أكتوبر

وتابع رئيس شعبة التوريدات البحرية بالغرفة التجارية بالإسكندرية، أن هيئة الميناء طالبت بضرورة اشتراك شركات التوريدات البحرية فى غرفة ملاحة الإسكندرية، مشيرا إلى أن الشعبة كانت قد حصلت على قرار من قبل قطاع النقل البحرى العام الماضى يفيد بعدم شرط الاشتراك فى غرفة الملاحة لتجديد الترخيص أو إصداره لأول مرة، كما أن جميع الشركات تعد مشتركة فى الشعبة الخاصة بهم فى الغرفة التجارية بصفتهم تجارًا لإمداد السفن باحتياجاتها مما ينشط الدخل القومى من العملة الصعبة.

وفى نفس الصدد دعت الشعبة إلى اجتماع عاجل مع احمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، يوم 26 أكتوبر الجارى، لمناقشة المشكلات التى تواجه قطاع التوريدات البحرية وتموين السفن.

اقرأ أيضا  «الجمارك» تستهدف التخلص من 331 حاوية بضائع مهملة بميناء الإسكندرية

ووضعت هيئة ميناء الإسكندرية خطة جديدة مزمع تطبيقها على كافة الانشطة والخدمات المتعلقة باستقبال مخلفات السفن بدءاً من استلامها من السفن وتداولها ونقلها من الموانئ والمحطات الواقعة ضمن النطاق الجغرافى لميناء الإسكندرية والدخيلة.

وأوضحت خطة ميناء الإسكندرية أن الميناء استقبل العام الماضى 2020 قرابة 3841 سفينة، موزعة بين عبارات بواقع 251، و577 سفن بضائع صب جاف، و457 سفينة صب سائل، و1132 سفينة بضائع عامة، و1226 سفينة حاويات، وسفينتين فقط فى الركاب والسياحة، علاوة على سفن مختلفة تصل الى 196 سفينة، وذلك مقابل 1602 سفينة تم استقبالها خلال العام الجارى حتى يونيو.

اقرأ أيضا  حركة الحاويات بمنطقة شرق بورسعيد تقفز 28% بالربع الأول وتحقق 1.179 مليون طن

وبالنسبة لحجم مخلفات السفن التى تم استقبالها العام الماضى فقد بلغت حسب بيانات الخطة إلى قرابة 503 أطنان من المخلفات الصلبة، بينما بلغت المخلفات السائلة قرابة 6750 طنا، وتم تحرير محاضر ضد الشركات بلغت 355 محضرا.

وذكرت الهيئة أن سعات هيئة الميناء فى استقبال مخلفات السفن تصل إلى 1800 طن، وذلك من خلال إحدى شركات الهيئة العامة للبترول، ويتم استقبالها على رصيف 7، ويتم تفريغها عبر مقاولى الأشغال البحرية المرخص لها، أما مخلفات القمامة فيتم تفريغها عبر صنادل ومواعين بطاقة تصل الى 683 طنا عبر رصيف 7 أيضا، علاوة على وصول سعة استقبال مياة الصابورة» التى تستخدم فى اتزان السفينة» إلى 180 طنا عبر رصيف الخدمات البحرية وتتم عبر وحدة صابورة 2 التابعة لميناء الإسكندرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »