استثمار

«التنمية المحلية» تصدر ثلاث أدلة إرشادية للوقاية من «كورونا» فى مشروعاتها بالصعيد

الدليل الإرشادى الثاني يتضمن حوالي 20 سؤالا وجوابا

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية ، عن إصدار برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر وبالتنسيق مع الوزارة عدد (ثلاث أدلة استرشادية ومنشورات توعوية) للتوعية والوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وقال شعراوى إن الدليل الإرشادى الأول خاص بمواقع العمل بالمشروعات الإنشائية الجارى تنفيذها بمحافظتى قنا وسوهاج، ويتضمن نبذة عامة عن فيروس كورونا المستجد وأعراضه وطرق انتشار العدوى، إضافة لتأثيره على أماكن العمل (مواقع تنفيذ المشروعات) وضرورة وضع خطط بديلة وإجراءات وقائية لتجنب حدوث هذه التأثيرات وحتى لا يتعطل تنفيذ المشروعات.

وأضاف الوزير أن الدليل الأول يتضمن أيضا الخطوات التي يمكن لجميع أصحاب الأعمال من المقاولين اتخاذها لتقليل مخاطر تعرض العمال للعدوى طبقاً لتعليمات مجلس الوزراء ووزارة الصحة والبنك الدول، إضافة إلى إعداد ملصقات والعلامات الارشادية الخاصة بمقر الانشاءات يتم تعليقها ونشرها بموقع المشروع.

وأوضح شعراوى أن الدليل الإرشادى الثاني يتضمن حوالي 20 سؤالا وجوابا تم شرحها بطريقة مبسطة حول أهم المعلومات حول فيروس كورونا والإجراءات الواجب اتباعها للوقاية والحد من انتشار العدوى.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الدليل الثالث خاص بمقار العمل والذى يتضمن أيضاً نبذة عامة عن الفيروس والأعراض وطرق انتشار العدوى وتأثير انتشار الفيروس على أماكن أنشطة البرنامج، والخطوات التي يمكن لإدارة البرنامج والمحافظات إتخاذها لتقليل مخاطر تعرض العاملين بالمشروعات للعدوي.

كما يتضمن هذا الدليل إجراءات أساسية للوقاية من العدوى ومن بينها إجراءات عقد الاجتماعات والإعدادات المطلوبة لها، وشراء وتوفير المستلزمات الوقائية اللازمة بشكل دائم فى مقار العمل للعاملين والتزامهم بارتدائها، وتوفير أجهزة قياس حرارة للعاملين، وتنظيف وتطهير الأماكن المشتركة بين العاملين بصفة مستمرة، وتشديد إجراءات النظافة وإستخدام أدوات ورقية أحادية الإستخدام، ووضع العلامات الارشادية والملصقات للتوعية ومنع تفشى الفيروس، والإجراءات الواجب اتخاذها في حالة ظهور الأعراض على أحد العاملين بمقر العمل.

وقال الوزير أنه تم توجيه مسئولي المتابعة والبيئة والصحة والسلامة المهنية والمشاركة المجتمعية بوحدتي التنفيذ المحلية للبرنامج بمحافظتي قنا وسوهاج ومكتب تنسيق البرنامج بالوزارة لتكثيف متابعتهم لمواقع المشروعات الجارية وتواصلهم مع الجهات المشرفة على التنفيذ والمقاولين لضمان التطبيق الصارم لهذه الإرشادات والتعليمات.

ومن جانبه، قال الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر إن الإرشادات التي تضمنتها الأدلة الإرشادية التي تم إصدارها حول التوعية والوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا بالمحافظات، قد تم التأكيد على ضرورة الالتزام بنشر الملصقات التوعوية والعلامات الإرشادية للتعريف بفيروس كورونا والإجراءات المتبعة لمجابهته بمختلف أنحاء مواقع الإنشاءات ومقار العمل، وتطبيق التعليمات والإرشادات الموضحة بالأدلة الإرشادية.

ومنها قواعد وإرشادات عقد الاجتماعات داخل مقر العمل أو مواقع الإنشاءات، وتقليل عدد العمال داخل عنابر المبيت الخاصة بهم، والحفاظ على مسافات بينية كبيرة بين الأسرّة، ومنع تواجد الباعة الجائلين في مواقع العمل، وتعقيم أماكن وأدوات البائعين المعتمدين من كل شركة بالمواقع، وكذلك تقليل عدد الركاب من العمال المنتقلين من المبيت وإلى مواقع العمل، وزيادة عدد دورات النقل.

وأضاف مدير البرنامج أن الإرشادات تتضمن أيضاً توزيع الكمامات والمطهرات على العمال والمهندسين بمواقع العمل، والتأكيد على ارتدائها والمتابعة المستمرة والتخلص من تلك الكمامات بالطريقة السليمة، وفى حاويات آمنة وإزالة أكياس الحاوية والتخلص منها يومياً، إضافة إلى ضرورة التطهير المستمر لمواقع العمل بالمشروعات مع وضع المطهرات في أماكن تجمع العاملين والفنيين ومكاتب المهندسين ومديري المشروعات، وضرورة المتابعة المستمرة من جانب الإدارة المحلية بالمحافظتين بتطبيق والتزام المقاولين بإجراءات الاعتبارات البيئية والاشتراطات الخاصة بالصحة والسلامة والمهنية للعاملين بمواقع العمل.

وأكد أن توجيهات وزير التنمية المحلية للبرنامج تضمنت التأكيد على عدم تضرر العمال أو مستحقاتهم المالية من الإجراءات الاحترازية التي يتم تنفيذها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »