اقتصاد وأسواق

التنمية المحلية: بدء صرف منحة 500 جنيه لـ12 ألف شخص في 3 محافظات بالصعيد

بالتنسيق مع برنامج الأغذية العالمي

شارك الخبر مع أصدقائك

فى إطار جهود وزارة التنمية المحلية لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية والقرارات الصادرة من مجلس الوزراء بتوفير الدعم والحماية الاجتماعية لبعض الفئات التى تأثرت من تداعيات انتشار فيروس كورونا، أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية أن برنامج الأغذية العالمى للأمم المتحدة بالقاهرة بالتعاون مع الوزارة بدء صرف منحة مالية قدرها 500 جنيه لحوالي 12 ألف شخص من القرى الأكثر احتياجاً بمحافظات قنا وسوهاج وأسيوط، لدعم الأسر الأكثر احتياجاً للتخفيف عليها من الآثار المترتبة من تداعيات الإجراءات الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا.

وقال شعراوي إن عمليات صرف المنحة تتم بالتنسيق والتعاون بين برنامج الأغذية العالمي، وفى إطار آليات برنامج التنمية المحلية فى صعيد مصر و المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وأوضح الوزير أنه تم إعداد كشوف عن المستحقين فى القرى المستهدفة بمحافظات أسيوط وسوهاج وقنا، وتم إرسالها إلى برنامج الأغذية للمراجعة والتنسيق مع مجالس التنمية المحلية فى تلك القرى ومديريات القرى العاملة لضمان تطبيق كل المعايير التى تضمن وصول المساعدات للمستحقين وعدم الصرف لأي أسر مدرجة فى قوائم برامج الدعم النقدي والمعاشات الضمانية ببقية الوزارات المعنية بالدولة، بما يضمن تطبيق معايير العدالة وعدم التمييز.

وأضاف شعراوي أن الوزارة قامت بالتنسيق مع برنامج الأغذية العالمي لتذليل اي تحديات في عمليات صرف المنحة لسرعه الانتهاء من اجراءات صرفها قبل عيد الفطر المبارك.

وقدم وزير التنمية المحلية خالص شكره وتقديره لبرنامج الأغذية العالمي علي الجهود التي يقوموا بها كل المسئولين والدعم الذي يتم تقديمه لمساعدة جهود الدولة فيما يخص تداعيات فيروس كورونا المستجد.

مشيراً إلى استمرار التنسيق بين الجانبين للانتهاء من برتوكول التعاون الجاري اعداده لتوقيعه خلال الفترة المقبلة في بعض البرامج والمشروعات التى تنفذها وزارة التنمية المحلية بمختلف محافظات الجمهورية.

ومن جانبها، أكدت آلاء الزهيرى مسئول العلاقات مع الجهات الحكومية فى برنامج الأغذية العالمى للأمم المتحدة بالقاهرة استمرار التعاون والتواصل بين البرنامج والوزارة للتعاون فيما يخص الملفات التي تم بحثها خلال الفترة الماضية، خاصة دعم صغار المقترضين والمستفيدين من صندوق التنمية المحلية وباقي الملفات الأخرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »