Loading...

التنمية الصناعية: إغلاق 9 مصانع حديد لعدم مطابقة منتجاتها للمواصفات

Loading...

عبدالرازق: الحديد صناعة استراتيجية.. والتنسيق مع الجمارك لمنع استيراد أفران وخطوط إنتاج متهالكة نظرا لخطورتها عمر سالم قال المهندس أحمد عبدالرازق، رئيس هيئة التنمية الصناعية في المؤتمر الاقتصادي الذي نظمته أخبار اليوم، إنه تم صدور قرارات إغلاق لعدد 9 مصانع ثبت مخالفتها فنيا وقانونيا, وذلك بعد حصر

التنمية الصناعية: إغلاق 9 مصانع حديد لعدم مطابقة منتجاتها للمواصفات
جريدة المال

المال - خاص

9:18 م, الثلاثاء, 14 نوفمبر 17

عبدالرازق: الحديد صناعة استراتيجية.. والتنسيق مع الجمارك لمنع استيراد أفران وخطوط إنتاج متهالكة نظرا لخطورتها

عمر سالم

قال المهندس أحمد عبدالرازق، رئيس هيئة التنمية الصناعية في المؤتمر الاقتصادي الذي نظمته أخبار اليوم، إنه تم صدور قرارات إغلاق لعدد 9 مصانع ثبت مخالفتها فنيا وقانونيا, وذلك بعد حصر المصانع محل الشكوى, كما تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لعدد آخر من المصانع لتوفيق أوضاعها بما لا يخل بالشروط البيئية والسلامة المهنية طبقا لنوع المنتجات.

وشارك بالمؤتمر في الجلسة التي ناقشت صناعة الحديد، الدكتور مجدي عبدالعزيز رئيس مصلحة الجمارك، وإبراهيم السجيني رئيس جهاز مكافحة الإغراق، وإبراهيم المنسترلي رئيس هيئة الرقابة الصناعية، بالإضافة إلى لفيف من رجال الصناعة في مجال الحديد ضم جمال الجارحي، وأحمد أبو هشيمة، وحسن أيمن العشري، وشريف طنطاوي، وحسن المراكبي.

وقال عبدالرازق خلال كلمته إن قرار التعويم سيؤتي ثماره على القطاع الصناعي خلال الفترة القادمة، وبالفعل بدأت مؤشرات النمو الصناعي في الارتفاع، مما يدل على الدولة على الطريق الصحيح، مؤكدا أن المنتج المصري أخذ يحل محل المستورد شيئا فشيئا, موضحا أن صناعة الحديد والصلب من الصناعات الاستراتيجية لمصر تقوم عليها أي نهضة صناعية, لذا يجب تكاتف كافة الجهود لمساندتها وتدعيمها وصناعة الحديد لا يمكن اختزالها في حديد التسليح فقط فهناك صناعات أخرى لا تقل أهمية لتحقيق النهضة الصناعية المنشودة.

وحول معاناة صناعة حديد التسليح من الإغراق أكد عبدالرازق أن دلائل الإغراق تحت الدراسة بجهاز مكافحة الإغراق ولو أثبتت الحقائق والمستندات ذلك يتم فرض رسوم الإغراق المقررة على الحديد المستورد، موضحا أنه لا يكفي الاعتماد على رسوم الإغراق فقط لتحقيق الحماية الكاملة للمنتجين المحليين، لكن على هذه المصانع العمل على رفع كفاءتها الإنتاجية والفنية، وبالتالي التقليل من تكلفة الإنتاج لتزيد من تنافسيتها مقابل الحديد المستورد, حيث إنه ما زالت هناك قدرات غير مفعلة، خاصة لمصانع حديد التسليح تحتاج للعمل بكامل طاقتها لتغطية الطلب المحلي, وبالتالي تحقيق التنافسية, فالمهم إيجاد حلول جديدة لمواجهة تحديات هذه الصناعة المتمثلة في الطاقة والإغراق.

مؤكدا أنه في هذا الصدد جارٍ التنسيق مع مصلحة الجمارك لاستصدار قرار بإيقاف استيراد ماكينات مستعملة ومتهالكة للمصانع، وذلك لما تمثله من خطورة على حياة العاملين, وإخراج منتجات غير مطابقة للمواصفات.

جريدة المال

المال - خاص

9:18 م, الثلاثاء, 14 نوفمبر 17