اقتصاد وأسواق

التنمية الإدارية: ورشة عمل للقيادات الحكومية بإيطاليا لتبادل الخبرات

أحمد سمير المال - خاص : استقبل الدكتور أحمد سمير، المفوض باختصاصات وزير الدولة للتنمية الإدارية، عددا من ممثلي الوزارات والهيئات الحكومية المزمع مشاركتهم في ورشة عمل الإدارة العامة للقيادات الحكومية لدول الربيع العربي المقرر عقدها بمدينة كاسرتا بإيطاليا خلال…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد سمير
المال – خاص :
استقبل الدكتور أحمد
سمير، المفوض باختصاصات وزير الدولة للتنمية الإدارية، عددا من ممثلي
الوزارات والهيئات الحكومية المزمع مشاركتهم في ورشة عمل الإدارة العامة
للقيادات الحكومية لدول الربيع العربي المقرر عقدها بمدينة كاسرتا بإيطاليا
خلال الفترة من 15 إلى 23 يونيو 2013 والتي ينظمها برنامج الحوكمة بمنظمة
التعاون الاقتصادي والتنمية بالتعاون مع المدرسة العليا للخدمة المدنية
بإيطاليا بدعوة من الحكومة الإيطالية.

 
وأشارت وزارة التنمية
الإدارية، فى بيان لها اليوم، إلى أن هذه الورشة تعد باكورة التعاون بين
برنامج التطوير المؤسسي بوزارة الدولة للتنمية الإدارية ووزارة التخطيط
والتعاون الدولي من جهة ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بالتعاون مع
المدرسة العليا للخدمة المدنية بإيطاليا من جهة أخرى.
 
 وأضافت أنه
تم بحث تحفيز المشاركين من الكيانات الحكومية المصرية لأهمية دورهم في ورشة
العمل كونها البعثة الأولى لتبادل الخبرات في مجالات الإدارة والتمويل
والشفافية وموضوعات متعددة في مجال تطوير عمل الجهاز الإداري للدولة.
 
وأوضحت
أن نجاح هذه الدورة يساعد على ترسيخ التعاون مع الجهات المنظمة وإيفاد
أعداد أخرى من الكوادر والقيادات الحكومية المصرية مستقبلا لنقل الخبرات
الأوروبية والاستفادة بها في مصر خاصة خلال المرحلة الانتقالية التي تحتاج
إلى مشاركة كل العناصر البشرية ذات الكفاءة والفعالية في تطوير أداء الجهاز
الإداري للدولة، ويشارك في هذه الورشة مرشحون من وزارة الدولة للتنمية
الإدارية، والتعاون الدولي، والمالية، والصناعة والتجارة الخارجية،
والتموين والتجارة الداخلية، والنقل، والموارد المائية والري، والجهاز
المركزي للتنظيم والإدارة بالإضافة إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء.
 
 وأكدت
الوزارة حرصها على تطوير أداء الجهاز الإداري للدولة من خلال الارتقاء
بالعنصر البشري باعتباره أحد أهم مقومات التطوير اللازمة لإعداد كوادر
مؤهلة قياديا وإداريا قادرة على تحمل المسئولية ومواكبة التغير واتخاذ
القرارات بشكل علمي ومنهجي يؤهلهم لحمل لواء قيادة مؤسساتهم مستقبلا.
 
الجدير
بالذكر أن وزارة الدولة للتنمية الإدارية عضو مراقب في لجنة الإدارة
العامة الرسمية بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية دإأؤ ومن الأعضاء
المشاركين في برنامج الإدارة الرشيدة لدول منظمة التعاون الاقتصادي
والتنمية ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

شارك الخبر مع أصدقائك