استثمار

«التنشيط السياحي» تبحث استعادة الحركة الوافدة من اليابان مع كبرى الشركات

خلال الاجتماع تم استعراض الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي أصدرتها الوزارة

شارك الخبر مع أصدقائك

اجتمع المهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة لـ التنشيط السياحي ، بممثلي كبري الشركات السياحية المصرية العاملة بالسوق اليابانية، لبحث آليات زيادة حركة السياحة الوافدة من اليابان إلى مصر.

وخلال الاجتماع تم استعراض الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي أصدرتها الوزارة لاعادة استئناف السياحة الوافدة الى مصر؛ واشتراطات استقبال الزائرين بالفنادق والمطاعم والانشطة السياحية، بالاضافة إلى إلقاء الضوء على المتاحف والمواقع الأثرية التي تم اعادة فتحها مرة أخرى للجمهور كمرحلة أولى.

كما تمت مناقشة عدد من النقاط المهمة حول استعادة الحركة السياحة الوافدة من السوق اليابانية إلى مصر، خاصة أنه سوق من أهم الأسواق التي تهتم بصورة أكبر بمنتج السياحة الثقافية والذي تتفرد به مصر.

بالاضافة الى أنه تم عرض بعض المقترحات التى من شأنها الترويج للسياحة المصرية بالسوق الياباني مثل الاستعانة ببعض الأفلام والمواد الدعائية التي قامت الوزارة بإنتاجها مؤخرًا مثل فيلم رحلة سائح فى مصر الذى تم اطلاقه فى إطار الحملة الدعائية Same Great Feeling وحملة Experience Egypt لإطلاقها بالسوق اليابانية.

وأشار ممثلو الشركات، في اجتماع هيئة التنشيط السياحي إلى أهمية المقصد السياحى المصري بالنسبة للسائح اليابانى، موضحين أنه من المقرر أن يتم استعادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من اليابان في شهر أكتوبر المقبل.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على تنظيم اجتماعات بصفة دورية عبر تطبيق Zoom مع مجموعات أخرى من أهم كبرى شركات السياحة اليابانية في إطار التواصل الدائم والتنسيق مع القطاع المهني في اليابان للعمل على استعادة الحركة السياحية الوافدة من هذه السوق إلى مصر والوقوف على آخر المستجدات التي تحدث بالسوق اليابانية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »