اقتصاد وأسواق

«التموين» تعتزم إصدار 100 ألف بطاقة ذكية للمستفيدين من «تكافل وكرامة»

زيادة عدد مرات تسليم المقررات التموينية لبقالى التموين

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أحمد كمال المتحدث الرسمى باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية إن الأيام القلية المقبلة ستشهد إصدار 50 ألف بطاقة تموينية لعدد 50 ألف أسرة ضمن برنامح تكافل وكرامة وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، تمثل المرحلة الثانية، وذلك بعد ما تم إصدار نحو 50 ألف بطاقة تموينية جديدة «المرحلة الأولى» قبل عيد الفطر.

وأضاف – فى تصريحات لـ «المال» – أنه سيتم إصدار 50 ألف بطاقة تموينية ذكية قبل حلول عيد الأضحى وذلك فى المرحلة الثالثة ليصبح إجمالى البطاقات 150 ألفا لنحو 150 ألف أسرة من مشروع «تكافل وكرامة».

وأوضح أن «التموين» اتخذت عددا من الإجراءات والقرارات الوزارية التى أصدرها الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية بشأن حماية المواطنين كافة، وحاملى البطاقات التموينية خاصة من انتقال عدوى الفيروس لهم.

وأشار إلى أن تلك الإجراءات تتضمن التنبيه على المنافذ التموينية كافة باتباع الإجراءات اللازمة لمنع تفشى فيروس كورونا من خلال وجود مسافة بين كل مواطن خلال صرف المقررات التموينية وعدم وجود زحام داخل المنفذ الاستهلاكى وارتداء الكمامة والقفازات أثناء التعامل مع المواطنين.

وأكد أنه تم تعديل موعد صرف المقررات التموينية لحاملى البطاقات التموينية لتصبح من السابعة صباحا حتى السابعة مساء فى كافة المنافذ التموينية من فروع المجمعات الاستهلاكية ومحال البقالة التموينية ومنافذ جمعيتي.

جدير بالذكر، أنه كان يتم صرف المقررات التموينية فى المجمعات الاستهلاكية من الـ9 صباحا وحتى الـ 3 عصرا بينما محال البقالة التموينية كان يتم الصرف من الـ 9 صباحاً وحتى الـ 6 مساء.

وأضاف أنه تمت زيادة عدد مرات تسليم المقررات التموينية لبقالى التموين و منافذ «جمعيتي» لتصبح 8 مرات طوال الشهر بدلا من 4 مرات، إضافة إلى أنه يتم تسليم المقررات يوم 27 من الشهر لتوفيرها خلال الشهر التالي.

وتابع أنه تم مد فترة صرف سلع نقاط الخبز المدعم لحاملى البطاقات التموينية لتصبح طوال الشهر أسوة بصرف المقررات التموينية.

يشار إلى أن سلع نقاط الخبز كان يتم صرفها من يوم 1 إلى 20 من كل شهر وذلك لما يتم توفيره من الخبز المدعم خلال الشهر السابق.

وأكد «كمال» أنه تم توفير الكحول الإيثيلى والمطهرات فى فروع المجمعات الاستهلاكية إضافة إلى منتج 555 والمستخدم فى التعقيم الشخصى بسعر 34 و 36 جنيها من خلال شركة السكر والصناعات التكاملية التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، إحدى شركات وزارة التموين.

ويبلغ الدعم الحكومى لوزارة التموين والتجارة الداخلية، فى الموازنة المالية 2019 ـ 2020، ما يقرب من 89 مليار جنيه للسلع التموينية، بواقع 38 مليارًا للتموين، و51 مليارا للخبز.

وذلك لتوفير احتياجات 71 مليون مواطن يستفيدون من دعم الخبز المدعم، و64 مليونًا و400 ألف من المقررات التموينية.

كما يحصل الفرد المقيد على البطاقة التموينية الذكية على 50 جنيها لأول 4 أفراد وباقى الأفراد 25 جنيها.

ويحصل من خلالها على سلع غذائية وغير غذائية، إضافة إلى شراء 150 رغيف خبز مدعم شهريًا بسعر 5 قروش للرغيف.

وأوضح «كمال» أن وزارة التموين مستمرة فى تلقى طلبات المواطنين لاستخراج بدل فاقد وتالف للبطاقات الذكية مع عدم توجه المواطن إلى مكتب التموين وذلك لمنع تفشى فيروس كورونا بين المواطنين.

و قال إنه تم إصدار تعليمات مشددة لكافة السلاسل التجارية الكبرى والهايبر ماركت باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين المتواجدين داخل تلك الفروع.

وأضاف «كمال «أنه تم التنبيه على إدارات السلاسل التجارية أيضا بعدم وجود أى رف من أرفف السلع الغذائية والاستهلاكية خال من تلك السلع مع أهمية توافر كافة السلع للمستهلكين.

وأشار إلى أنه فى السياق نفسه يتم تأمين الاحتياطى الإستراتيجى من كافة السلع الغذائية واللحوم والدواجن مدة لا تقل عن 5 أشهر وذلك لمنع وجود أى عجز فى السلع للمستهلكين.

وأكد أنه تم أيضا السماح للمخابز البلدية المدعمة بوجود احتياطى من الدقيق المدعم لدى كل مخبز وفقاً لحجم إنتاجه بخلاف الرصيد اليومى للمخبز والذى يتم من خلاله إنتاج الخبز المدعم.

يشار إلى أن عدد المخابز البلدية المدعمة تصل إلى 28 ألفا على مستوى الجمهورية ويبلغ إجمالى الإنتاج اليومى من الخبز المدعم بما يقرب من 270 مليون رغيف. ولفت «كمال» إلى أن من بين الإجراءات التى اتخذتها وزارة التموين لمواجهة فيروس كورونا التنسيق مع وزارة الداخلية من خلال استثناء سيارات نقل السلع الغذائية وسيارات الخضراوات والفواكه، إضافة إلى عمال المخابز والبقالة التموينية من مواعيد حظر التجوال.

وأشار إلى أن قطاع التجارة الداخلية وقطاع الرقابة والتوزيع والإدارة العامة لمباحث التموين وجهاز حماية المستهلك مستمرون فى مراقبة كافة الأسواق، وذلك لضبط اى سلع مغشوشة إضافة إلى ضبط الأسعار.

يشار إلى أن إجمالى عدد المصابين فى مصر بفيروس كورونا وصل إلى 18 ألفا و 756 حالة وتوفى 797 بينما بلغ إجمالى المتعافين 5027 حالة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »