طاقة

«التموين» : خطة جديدة لبيع المواد البترولية في شمال سيناء

طبقت مديرية التموين والتجارة الداخلية في محافظة شمال سيناء خطة جديدة في حركة بيع المواد البترولية للمواطنين، وذلك للحد وصولها إلى الجماعات المسلحة

شارك الخبر مع أصدقائك

طبقت مديرية التموين والتجارة الداخلية في محافظة شمال سيناء خطة جديدة في حركة بيع المواد البترولية للمواطنين، للحد من وصولها إلى الجماعات الإرهابية.

وأكد فتحي راشد، مدير مديرية التموين والتجارة الداخلية في المحافظة ، في تصريح خاص لـ«المال» أنه سيتم بدء العمل بتلك الخطة من يوم السبت المقبل، على أن يتم تحديد الكميات المباعة للمواطنين من المواد البترولية في محطات الوقود.

وأوضح راشد أن شمال سيناء توجد بها 6 محطات وقود موزعة كالتالي 3 في مدينة العريش ومحطة في كل من مدن نخل والحسنة وبئر العبد.

وقال راشد أن تلك الكميات كالتالي بالنسبة للسيارات الخاصة 30 لتر بنزين يوميا، وسيارات النقل الكبير 150 لتر سولار في الأسبوع، بينما سيارات النصف نقل والميكروباص 40 لتر في الأسبوع، ونقل الدقيق والقمح والسلع 30 لتر في الأسبوع.

يذكر أن شمال سيناء شهدت خلال الشهور الماضية عمليات إرهابية استهدفت عدد من سيارات النقل الثقيل وذلك لسرقة الوقود بها بالإضافة لسرقة الحمولة التي تنقلها السيارت، كذلك تفجير عدد من سيارات المواد البترولية “فنطاس سولار”.

وأضاف مدير مديرية التموين والتجارة الداخلية في محافظة شمال سيناء أن محطتي الوقود في مدينة الشيخ زويد ورفح تم إغلاقهما منذ 7 سنوات وغير مرجح إعادة تشغيلهما إلا بعد هدوء الأوضاع بشكل كامل.

وأشار راشد إلى أن قطاع الرقابة والتوزيع بمديرية التموين سيقوم بمتابعة تلك الخطة الجديدة من خلال تدوين أسماء أصحاب السيارات التي ستحصل على الوقود.

شارك الخبر مع أصدقائك